قائد عمليات تحرير نينوي: العمليات العسكرية في الموصل ستنتهي بغضون شهرين

بغداد / 3 شباط / فبراير / ارنا - قال قائد عمليات تحرير نينوي اللواء نجم الجبوري، ان العمليات العسكرية في الموصل ستنتهي بغضون شهرين، وان القوات العراقية ستتعامل مع الجانب الأيمن من مدينة الموصل مثل (الجراح الماهر) لاخراج داعش من آخر معاقله بالمدينة .

وذكر اللواء الجبوري، في تصريح صحفي، الخميس، ان 'القوات العراقية ستتعامل مع الجانب الأيمن من مدينة الموصل مثل (الجراح الماهر) لاخراج داعش من آخر معاقله بالمدينة' .
واضاف ان 'العمليات العسكرية هناك ستكون معقدة بعض الشيء لانها المعقل الاخير لداعش المحصور فيها ولا يوجد له أي مخرج، الي جانب ان المنطقة قديمة وبها ازقة ضيقة وعدد السكان فيها كبير ما يمنع استخدام اسلحة ثقيلة' .
واشار اللواء الجبوري الي انه سيتم القضاء علي داعش في الموصل خلال شهرين، قائلا 'تنتهي العمليات العسكرية بالموصول في غضون شهرين، حيث سيتم القضاء علي وجود داعش كليا في المدينة' .
وفيما يتعلق بتعامل القوات الامنية العراقية مع السكان المدنيين، قال قائد عمليات تحرير نينوي، 'لدينا تجربة سابقة مع المدينة وهناك ارتياح من طريقة تعامل الاجهزة الامنية مع المدنيين'، مشددا ان 'القوات العراقية تمنح المدنيين حرية اختيار الخروج من مناطقهم أو البقاء، الا اذا شكل وجودهم خطرا علي حياتهم فان القوات العراقية تطلب منهم المغادرة حفاظا علي سلامتهم' .
واكد ان 'غالبية سكان الجانب الايسر وجنوب الموصل وسهل نينوي، الكثير من المدنيين عادوا الي منازلهم' .
وكان رئيس الزوراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقي حيدر العبادي، اعرب الثلاثاء الماضي، عن امله بان تكون عملية تحرير الساحل الايمن لمدينة الموصل اسهل من الساحل الايسر الذي اعلن تحريره رسميا بشكل كامل في 24 من كانون الثاني / يناير الماضي .
انتهي ع ص ** 2342