ايران وجمهورية اذربيجان تؤكدان علي تطوير العلاقات الثنائية

باكو / 3 شباط / فبراير /إرنا - التقي السفير الإيراني في باكو جواد جهانغير زاده برئيس المجلس الوطني لجمهورية أذربيجان اكتاي اسد اوف، حيث اكدا علي ضرورة تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وخلال هذا اللقاء الذي جري في باكو امس الخميس، أعرب رئيس المجلس الوطني الأذربيجاني عن تمنياته بالنجاح لجهانغير زاده باعتباره سفير جديدا لايران في باكو و اعتبر إيران و جمهورية أذربيجان بلدين صديقين تربطهما علاقات أخوية.
و أشار اسد اوف الي المشتركات و الصلات التاريخية و الثقافية و الدينية بين الشعبين الإيراني و الأذربيجاني و اعتبرها أساسا مناسبا لتنمية العلاقات الثنائية .
ووصف الزيارات المتبادلة لرئيسي جمهورية أذربيجان و الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمحادثات التي اجريت بين البلدين بانها مهمة للغاية و قال : ان اللقاء الثلاثي الذي جمع بين رؤساء ايران وجمهورية اذربيجان وروسيا في شهر اب / أغسطس الماضي في باكو لم يكن مهما لهذه البلدان فحسب بل حظي بأهمية خاصة لكل المنطقة ايضا.
و أوضح أنه الي جانب العلاقات السياسية تتم تنمية التعاون الاقتصادي بين أذربيجان و إيران ايضا ومن ابرز اوجه هذا التعاون بدء تاسيس مصنع مشترك لإنتاج الأدوية وان نشاطات اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين تسهم إيجابيا في تنمية العلاقات الثنائية.
و شدد اسد اوف علي دور مجلس الشوري الإسلامي الإيراني و المجلس الوطني الأذربيجاني لتنمية العلاقات بين البلدين و قال ان الزيارات المتبادلة للنواب تسهم في توطيد العلاقات .
من جانبه أشار السفير الإيراني في باكو الي أنه سوف لن يألو جهدا في سبيل توطيد العلاقات بين إيران و جمهورية أذربيجان قائلا: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حريصة علي ترسيخ العلاقات مع جمهورية أذربيجان في كل المجالات.
و شدد جهانغير زاده علي ضرورة توطيد العلاقات السياسية و الاقتصادية و الثقافية بين البلدين قائلا: نحن نعمل بجد علي توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين .
واكد السفير الإيراني في جمهورية أذربيجان اهمية دور البرلمانات في تنمية العلاقات الثنائية، لافتا ايضا الي أهمية الزيارات المتبادلة لنواب برلماني البدلين.
انتهي **2041** 2342