كتائب حزب الله: الامريكان وراء تأخير تحرير الموصل بشكل كامل

بغداد / 3 شباط / فبراير / ارنا - كشف الناطق العسكري بأسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني، ان اسباب التأخير في عمليات تحرير الموصل بشكل كامل يعود الي الضغوطات الامريكية الكبيرة لانهم يريدون اعطاء فرصة لداعش للفرار الي مناطق اخري، مؤكدا ان الحشد الشعبي هو الذي يتبني عمليات محاصرة واقتحام تلعفر .

وقال الحسيني في حديث خاص مع (ارنا)، ان 'الاستعدادات لتحرير تلعفر اكتملت، والاتفاق موجود علي ان الحشد الشعبي هو الذي يتبني عملية محاصرة واقتحام تلعفر، وقد انجزت عمليات تكتيكية في هذا الاتجاه، الا ان الاوامر لساعة الصفر وبدء عمليات الاقتحام لم تصدر بعد' .
واضاف ان 'عصابات داعش الارهابية قامت في الاسبوع الاخير بعمليات واسعة لفتح طريق سوريا وهذا ناتج عن ان هذه العصابات الارهابية بدأت تستشعر نهايتها في العراق لذلك هم يستميتون لاجل فتح ثغرة لتمكين عناصرهم من الفرار الي سوريا' .
واكد الناطق العسكري بأسم كتائب حزب الله، فيما يتعلق بالساحل الايمن من الموصل ان 'هناك استعدادات كبيرة جارية والقوات علي اتم الجهوزية لبدء العمليات الا ان الاوامر لم تصدر بعد وجميع القوات بانتظار الاوامر للشروع بعمليات تحرير الساحل الايمن' لافتا الي انه 'مازالت الضغوطات قائمة لمنع الحشد الشعبي من المشاركة في عمليات تحرير الساحل الايمن' .
واشار الحسيني، الي ان 'عمليات الساحل الايمن ممكن ان تحسم سريعا نتيجة للدور الكبير الذي قامت به القوات الامنية في الساحل الايسر وان استمع الامريكان للقادة الميدانيين العراقيين' .
ولفت الي انه 'يوجد تحد كبير في الساحل الايمن وهو المدنيين، كما ان الاتراك دورهم سلبي، فهم يريدون تامين غطاء لقواتهم في بعشيقة، فان تم الحد من التدخل التركي ستحسم عمليات الساحل الايمن سريعا' .
وحمل الحسيني امريكا اسباب تأخير عمليات تحرير الموصل بشكل كامل لحد الان، قائلا 'اسباب التاخير في عمليات تحرير الموصل بشكل كامل تعود الي الضغوطات الامريكية الكبيرة التي تمارس علي القيادة العراقية والاجهزة الامنية، الاميركان يريدون اعطاء فرصة لداعش للفرار الي مناطق اخري'، مؤكدا ان 'هناك عناصر من قيادات داعش تتحرك عبر كردستان العراق، وهذا الامر مثبت، واحيانا الكمائن تمنع ذلك التحرك وهناك بعض المهربين هم من يقوم بمساعدتهم' .
انتهي ** ع ص ** 2342