خطیب جمعة طهران: رسالة المسؤولین الامیركیین بمناهضة الاسلام بالیة جدا

طهران / 3 شباط / فبرایر /ارنا- صرح خطیب صلاة الجمعة بطهران آیة الله احمد خاتمی، بان رسالة المسؤولین الامیركیین تتضمن مناهضة الدین والاسلام، واعتبرها بانها رسالة بالیة جدا.

وفی الخطبة الثانیة لصلاة الجمعة لهذا الاسبوع بطهران اشار آیة الله خاتمی الي المرسوم الاخیر الصادر عن الرئیس الامیركی الجدید دونالد ترامب بمنع دخول مواطنی 7 دول اسلامیة منها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الي الاراضی الامیركیة وقال، هنالك احتجاجات علي هذا المرسوم حتي من الشعب الامیركی نفسه والدول الاوروبیة.
واضاف خطیب صلاة الجمعة الموقت بطهران، ان المتحدث باسم باسم البیت الابیض قال انه یبدو ان البعض لم یستلم رسالة هذه الانتخابات ونحن نقول له انه اذا كان قصدكم ایران فانها استلمت منذ 38 عاما رسالتكم، فهی رسالة مناهضة الدین والاسلام وهی رسالة بالیة جدا.
وتابع آیة الله خاتمی موجها خطابه للمسؤولین الامیركیین، انكم سواء كنتم جمهوریین او دیمقراطیین تناهضون منذ الاول لانتصار الثورة الاسلامیة، الاسلام المحمدی الاصیل السائد فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
واضاف قائلا : اللافت ان السعودیة التی هی معسكر الارهاب فی العالم ویحكمها حفنة من الجهلة الراعین للارهاب ، اغتالت فی عهد حكامها والمجموعات المتفرعة عنها آلاف الامریكیین الا انه لم یتم اغتیال حتي امیركی واحد فی الدول السبع هذه.
ونوه خطیب صلاة الجمعة الي كتاب بعنوان 'معسكر الارهاب' الذی یتضمن 89 وثیقة حول رعایة السعودیة للارهاب، منوها الي تعاون امیركا مع من ینهج سبیل الاسلام الامیركی وتقوم بدعم وتقویة الارهابیین.
واضاف متابعا خطابه للمسؤولین الامیركیین، ان رسالتكم الثانیة هی انكم لا تكنون ادني احترام للانسانیة ولا تلتزمون بالاتفاقیات ومازلتم تنكثون العهود الا ان للشعب الایرانی رده بالمقابل وهو اننا كالجبل الاشم مقاومون ومتمسكون باهدافنا السامیة، ولم نكل ولم نمل لكننا سنجعلكم تملون.
واضاف آیة الله خاتمی، انه ومنذ بدایة الثورة جاء الرؤساء الامیركیون سواء الدیمقراطیین او الجمهوریین وذهبوا خائبین، لكن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ظلت صامدة وشامخة كالشجرة العملاقة وهذه هی رسالة شعبنا.
واردفا قائلا، انه وفی سیاق هذه الرسالة لدینا المناورات الصاروخیة التی هی تجسید لاقتدارنا، فنحن نعیش فی عالم الذئاب مثل امیركا الاستكباریة ، وهیهات ان لا نمتلك الاسلحة فی عالم الذئاب هذا الذی قد ترتكب فیه امیركا أی حماقة .
واكد آیة الله خاتمی ان الاتفاق النووی لا یتضمن حتي كلمة واحدة حول عدم اجراء الاختبار الصاروخی واضاف، یقولون بان هذا الامر انتهاك للاتفاق النووی. لو اردنا العثور علي ناقض للاتفاق النووی فهو امیركا، فتجدید الحظر الامریكی علي ایران لمدة 10 سنوات هو انتهاك صریح للاتفاق النووی.
انتهي ** 2342