العقوبات الاميركية الجديدة، انتهاك للاتفاق النووي

طهران/4شباط/فبراير- قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي علاء الدين بروجردي ردا علي فرض اميركا عقوبات جديدة ضد ايران قال ان هذا الاجراء يمثل انتهاكا لخطة العمل المشترك الشاملة( الاتفاق النووي) .

واضاف بروجردي في تصريح له اليوم السبت ان اميركا قد فرضت هذه العقوبات ضد اشخاص وشركات ايرانية بسبب استياءها وغضبها لهزيمة الارهابيين الذين تدعمهم في المنطقة.
وصرح انه قد حدثت تطورات هامة في سوريا وان الارهابيين قد تحملوا هزيمة تاريخية في حلب وان هزيمه هولاء الارهابيين من جهة وهزيمة ارهابيي داعش في الموصل شمال العراق من جهة اخري قد اوجدت ظروفا كي تقوم اميركا بفرض عقوبات ضد ايران.
وقال ان مليارات الدولارات لاميركا وحلفائها الذين يدعمون الارهابيين قد هدرت من خلال الحضور المستشاري الفاعل والموثر لايران في سوريا والعراق وان واشنطن مستاءة جدا من هذه الظروف.
واضاف بروجردي ان فرض اميركا عقوبات جديد ضد ايران يعتبر ردة فعل تجاه هزيمة الارهابيين في المنطقة لكن علي اميركا ان تعلم بان هذه العقوبات لن تحدث خللا في الارادة القوية والراسخة لايران في مكافحة الارهاب بل ان ايران ستواجه عملاء اميركا وبريطانيا في المنطقة بشكل حازم ولن نسمح لهم باستغلال المنطقة.
وصرح ان اجراءات الحكومة الاميركية الجديدة جاءت اليوم في ظروف نشهد فيها رد فعل عالميا ضد اميركا مضيفا ان ردة الفعل هذه تاتي علي مستوي الحكومات والشعوب الامر الذي سيودي الي عزلة اميركا في المستقبل القريب.
واشار الي اعتقال طفل ايراني لايتجاوز عمره خمسة اعوام في اميركا قائلا ان هذا التصرف يظهر مدي ضعف اميركا في الحفاظ علي امنها الوطني وان هذه التصرفات ستلحق الضرر باميركا نفسها اكثر من ان تضر بالدول الاخري.
انتهي**2018 ** 1837