ينبغي للشباب الاسلامي انتهاج حوار السلام لحل الازمات

شيراز / 4 شباط /فبراير /ارنا – قالت مساعدة رئيس الجمهورية لشؤون المراة والاسرة السيدة 'شهيندخت مولاوردي' ان حل قسم من الازمات الراهنة في المنطقة يقع بيد الشبان المسلمين؛ موضحة انه رغم الدور الفاعل الذي تضطلع به الحكومات في هذا الخصوص لكن الشريحة الشبابية لكونها عنصرا فاعلا بامكانها تادية دور مؤثر في سياق حوار السلام والعدل.

جاءت تصريحات المسؤولة الايرانية اليوم السبت في مدينة شيراز (جنوب) حيث اقامة احتفالات 'شيراز عاصمة شباب العالم الاسلامي'.
واشارت مولاوردي الي ظاهرتي التطرف والعنف اللتين تواجهان شباب العالم الاسلامي؛ محذرة من استخدامهما في نقاط من العالم لترويج مشروع الاسلاموفوبيا.
وشددت مساعدة الرئيس الايراني علي دور البلدان الاسلامية وضرورة تعاونها لتحقيق الاهداف الاسلامية المرجوة؛ منهوة الي وجود 300 مليون من الشباب في هذه الدول.
ودعت مولاوردي الحكومات الاسلامية الي تجنيد الطاقات الشبابية من اجل التنمية المستدامة علي صعيد العالم الاسلامي؛ كما اشارت الي اهمية المؤتمرات والملتقيات وبرامج ثقافية واسلامية اخري بمافيها اختيار 'عاصمة شباب العالم الاسلامي' لكونها خطوات هامة نحو تحقيق الاهداف.
انتهي ** ح ع ** 1718