جاكرتا وطهران ينبغي ان تؤديا دورا استراتيجيا في حل القضية الفلسطينية

كوالالمبور / 5 شباط / فبراير /ارنا- اكد رئيس مجلس الشيوخ الاندونيسي محمد صالح بان جاكرتا وطهران ينبغي ان تؤديا دورا استراتيجيا في حل القضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس الشيوخ الاندونيسي لاردشير نوريان المبعوث الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني.
وفي اللقاء سلم نوريان دعوة من لاريجاني الي رئيس مجلس الشيوخ الاندونيسي لزيارة طهران والمشاركة في المؤتمر السادس لدعم القضية الفلسطينية.
واعلن صالح دعم اندونيسيا الكامل لدور ايران في مسار احقاق حقوق الشعب الفلسطيني وقال، انه علي اندونيسيا وايران اداء دور استراتيجي لحل القضية الفلسطينية.
واضاف، انه لهذا السبب فقد حرصت اندونيسيا خلال الاعوام الماضية علي المشاركة في مؤتمر دعم الشعب الفلسطيني وهي علي استعداد للمشاركة في مؤتمر طهران للاعلان عن دعمها عمليا لهذه القضية.
واعتبر دعم العلاقات الاندونيسية الايرانية جزءا من مهام مجلس الشيوخ الاندونيسي وقال، ان الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو كان مرتاحا جدا لنتائج زيارته الي طهران والاتفاقات الحاصلة فيه ونحن في مجلس الشيوخ علي استعداد لمتابعة الاتفاقات بين البلدين.
من جانبه قال اردشير نوريان رئيس لجنة الدفاع الفرعية المنبثقة عن لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي والمبعوث الخاص لرئيس المجلس علي لاريجاني، ان نهج الحكومة الايرانية وفر الظروف المناسبة لتطوير العلاقات مع دول العالم المختلفة.
واعتبر ان اولوية ايران هي تنمية العلاقات مع الدول الاسلامية كاندونيسيا الاكثر كثافة سكانية بين دول العالم الاسلامي.
واكد نوريان علي استراتيجية التعاون بين البلدين في مسار حل القضايا الاقليمية والدولية خاصة القضية الفلسطينية وقال، ان الشعب الايراني ينظر برؤية خاصة لاندونيسيا وان الحكومة والمجلس هما الداعمان الرئيسيان للعلاقات الثنائية.
واضاف، انه ومنذ عقود طويلة يعاني العالم الاسلامي من هذه الغدة السرطانية المسماة الكيان الصهيوني حيث يعاني الشعب الفلسطيني من ظلمه وجوره وممارساته التعسفية.
ووجه نوريان الشكر والتقدير لاندونيسيا لمواقفها العادلة وادائها دورا بناء في المحافل الدولية وقال، اننا نعتقد بانه لو وحدت الدول الاسلامية مواقفها سوف لن تبقي اي قضية لا يمكن للعالم الاسلامي حلها.
انتهي ** 2342