الانجازات العلمية والتكنولوجية الايرانية بعد الثورة الاسلامية مدعاة للفخر والاعتزاز

طهران / 5 شباط / فبراير /ارنا – قال وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا 'محمد فرهادي' ان الانجازات العلمية والتقنية التي تحققت في ايران بعد انتصار الثورة الاسلامية مدعاة للفخر والاعتزاز.

وفي تصريح له اليوم الاحد، اشار فرهادي الي النمو الاكاديمي والعلمي في ايران، مبينا ان عدد طلاب الجامعات ارتفع بنسبة 122 بالمئة منذ انتصار الثورة الاسلامية في العام 1979 وحتي اليوم بحيث بلغ 700 الف طالب؛ فيما شهد اجمالي عدد الطلاب في مرحلة الدكتوراه زيادة بنسبة 91 بالمئة مقارنة بالسنوات الاولي لفترة مابعد الثورة.
وفي السياق نفسه، نوه وزير العلوم الي حضور 22 الف طالب اجنبي في الجامعات الايرانية ؛ مؤكدا علي ضرورة الاستفادة من الطاقات المتوفرة لملئ الفراغ في جامعات البلاد.
واكد فرهادي علي اهداف وزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا الايرانية للنهوض بالمستوي العلمي للجامعات الايرانية؛ مشيرا الي تعاقد الوزارة مع بعض الجامعات الشهيرة العالمية واقامة دورات اكاديمية مشتركة في هذا الخصوص.
ونوه فرهادي الي التفوق العلمي للجمهورية الاسلامية في المنطقة والعالم، قائلا انه وفقا للاحصائيات العلمية المعتمدة فقد حازت ايران علي المرتبة (العلمية) الاولي في المنطقة والمرتبة الـ 16 في العالم؛ ومن حيث انتاج العلم فهي تنافس 25 بلدا في العالم.
انتهي ** ح ع ** 1837