رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة مخاطبا ترامب: أفصل الرياضة عن السياسة

طهران/ 6 شباط/ فبراير/ ارنا - قال رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة 'نيناد لالوفيتش' ، انا أعلم ان الرئيس الامريكي لايأخذ بكلامي، لكنني اطلب منه ان يفصل الرياضة عن السياسة.

ووصف رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة، قرار ايران القاضي باصدار تأشيرات دخول للمصارعين الامريكيين للمشاركة في بطولة العالم للمصارعة الحرة، وصفه بالقرار الحكيم، وقال ان ايران بلد قوي، وان الرياضة منفصلة تماما عن السياسة وتجاذباتها.
وصرح باننا نهدف الي مشاركة جميع المنتخبات الرياضية في بطولة العالم، وخلال الايام الماضية طرحت العديد من المواضيع منها تغيير مكان استضافة بطولة العالم او تأجيل موعدها ، لكن ايران اظهرت بانها تفصل الرياضة عن السياسة ونأمل من السيد ترامب ان يفصل بين الموضوعين.
ومن المقرر ان تقام بطولة العالم 2017 يومي 16 و17 فبراير الجاري في مدينة كرمانشاه (غرب ايران).
وتشارك ثمانية افضل المنتخبات في العالم بمافيها ايران وروسيا وتركيا واميركا وجورجيا وجمهورية اذربيجان والهند ومنغوليا في بطولة العالم للمصارعة الحرة في ايران.
وكان الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب قد أصدر أمرين تنفيذيين قبل عشرة أيام جري بموجبهما إغلاق الحدود الأميركية أمام اللاجئين لمدة 120 يوما وحظر دخول مواطني سبع دول إسلامية إلي الأراضي الأميركية وهي ايران والعراق وسوريا والسودان وليبيا والصومال واليمن لمدة 90 يوما.
وعلي هذا الاساس عملت وزارة الخارجية الرد بالمثل واعلنت معارضة الجمهورية الاسلامية لمشاركة الفريق الاميركي في منافسات بطولة كاس العالم للمصارعة الحرة في ايران.
لكن وبعد وقف القاضي الفيدرالي الاميركي تنفيذ القرار التمييزي تجاه المواطنين الايرانيين ومنعهم من دخول الاراضي الاميركية، وعلي اثر مناشدة كل من رئيس الاتحاد الايراني للمصارعة ورئيس الاتحاد الدولي، وافقت الخارجية الايرانية علي إصدار تأشيرات دخول للفريق الاميركي، للمشاركة ببطولة العالم للمصارعة الحرة 2017 .
انتهي** 2344