السفير الإيراني في بكين:الصين أول و أكبر شريك تجاري لإيران

طهران / 6 شباط / فبراير / إرنا- صرح السفير الإيراني في بكين علي أصغر خاجي أن التبادلات التجارية بين إيران و الصين وصلت إلي أقصي درجاتها علي طول تاريخ العلاقات الاقتصادية للبلدين في عام 2016 معتبرا الصين أول شريك تجاري و أكبر زبون للنفط و السلع غير النفطية لإيران في العالم .

و قال سفير إيران في بكين في حوار مع مراسل إرنا ان التبادل التجاري بين البلدين ارتفع عام 2016 مقارنة بعام 2015 و بلغ 31.24 مليار دولار .
و أوضح السفير خاجي أن الصين اشترت أكثر من 31.29 مليون طن من النفط بقيمة 9.35 مليار دولار من إيران في العام الماضي .
و أضاف خاجي أن إيران قامت بتصدير خمسة ملايين طن من المنتوجات البتروكيمياوية بقيمة 3.13 مليار دولار إلي الصين في السنة الماضية و تشكل هذه المنتوجات 21.15 من كل الصادرات الإيرانية إلي الصين .
و تابع السفير الإيراني في الصين، أن إيران قامت بتصدير 14.4 طن من خام الحديد بقيمة 809ملايين دولار إلي الصين عام 2016، و الصادرات في هذه القطاع سجلت زيادة بمعدل 116مليون دولار مقارنة مع عام 2015.
و قال خاجي أن الصين كانت أكبر مستوردة للسلع غير النفطية الإيرانية عام 2016 ، و سجل التبادل التجاري بين البلدين في 2016 نموا ملفتا، و شكلت السلع غير النفطية 36.8 من كل صادرات ايران للصين، و قامت إيران في هذه السنة بتصدير أكثر من 23.86 مليون طن من السلع بقيمة 5.46 مليار دولار ليسجل نموا بمعدل 11.52 بالمقارنة مع السنة الماضية.
و صرح سفير إيران في بكين، بأن حسب الإحصائيات الموجودة و التي تؤيدها الصين، انخفضت قيمة واردات بلدنا من الصين في عام 2016 بمعدل 7.8 مقارنة بعام 2015.
و أشار خاجي إلي المشاريع المشتركة و التعاون بين إيران و الصين في مختلف القطاعات الاقتصادية قائلا: حاليا يجري التعاون في مختلف قطاعات النفط، و قامت شركة سي.ان .بي سي الصينية بتدشين المرحلة الأولي لمشروع آزادكان الشمالي، كما تم تدشين المرحلة الأولي لمشروع يادآوران من قبل شركة ساينوبك للنفط و الغاز الصينية.
انتهي **2041**2344