قاسمي: اليمن ضحية حرب قائمة علي الجهل فرضتها السعودية ولم نمد المقاتلين بالسلاح

طهران/ 6 شباط/ فبراير/ ارنا- اعتبر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية، ان اليمن ضحية حرب قائمة علي الجهل فرضتها السعودية علي هذا البلد وان أية اتهامات توجه لايران فيما يتعلق باليمن مجرد هذيان ولاقيمة لها.

ورد بهرام قاسمي في المؤتمر الاسبوعي الذي عقده اليوم الاثنين في طهران علي سؤال حول استخدام بعض دول المنطقة والحكومة الاميركية الجديدة لمشروع (ايرانوفوبيا) في توجيه الاتهامات لايران بشأن الحرب في اليمن، بالقول، ان (ايرانوفوبيا) ليست قضية جديدة وقد تم استخدامها في مراحل مختلفة، واحيانا تستخدم بقوة واحيانا يخف استخدامها وهو المشروع المشترك للقوي الدولية أو الاقليمية.
ونوه الي أنه في الكثير من الاحيان المستهدف النهائي من هذا المشروع ليست ايران، وانما يتم تجييره وتوظيفه، واشار الي أن منتجي الاسلحة سعوا خلال السنوات الماضية الي ابرام صفقات كبيرة مع دول المنطقة من خلال اثارة مخاوفهم تجاه القدرات العسكرية الايرانية، لذلك فان (ايرانوفوبيا) ليست قضية جديدة ولكن تختلف احيانا اشكالها وحجمها.
وأوضح، بأنه استخدمت في مراحل معينة الأزمتين العراقية والسورية وفي الايام الأخيرة استخدمت الأزمة اليمنية والحوثيين في اطار (التخويف من ايران)، وانهم يسعون الي ربط قضايا اليمن بايران.
وفيما وصف الحرب في اليمن بأنها حرب ظالمة فرضتها الحكومة السعودية، وقد سقط الكثير من الضحايا في هذه الحرب ولم يبق هناك شيء في هذا البلد سوي شعب فقير يعيش أوضاعا مأساوية وظروفا مؤلمة.
وأكد أن الشعب اليمني ليس بحاجة الي ايران أو أي بلد آخر، وغاية ما يربط ايران بدول المنطقة هو العلاقات العاطفية والثقافية سواء علي صعيد اللغة أو الدين.
وقال، ان بعض دول المنطقة تسعي الي التهرب من المجازر التي ترتكبها، واننا ليس لنا أي تدخل في اليمن ولم نقدم أي سلاح للمقاتلين اليمنيين.
واضاف، الذين يعرفون تاريخ اليمن وخاصة قبل انهيار الاتحاد السوفيتي يعلمون ان اليمن كانت منقسمة الي قسمين وأحد القسمين كان الي جانب الشرق والاتحاد السوفيتي السابق وكان يمتلك الأسلحة المتطورة والقدرات العسكرية الفائقة، ولا يزال الشعب اليمني والأحزاب اليمنية تمتلك هذه الأسلحة.
انتهي **س.ح**2344