رئيس رابطة الشركات التجارية الإسبانبة – الإيرانية: نقض الاتفاق النووي هزيمة للولايات المتحدة

مدريد / 6 شباط / فبراير/ إرنا- صرح رئيس رابطة الشركات التجارية و الاستثمارية الإسبانية – الإيرانية(إيبرايران) رضا بناهي راد أن نقض امريكا لخطة العمل المشترك الشاملة ( الاتفاق النووي ) سيكون بمثابة هزيمة سياسية و اقتصادية كبيرة لها.

و قال بناهي راد في حوار مع مراسل إرنا إن الأوروبيين عليهم أن يحافظوا علي الاتفاق النووي مؤكدا دور الاتحاد الاوروبي في مثل هذه الظروف.
وأشار رئيس إيبر إيران إلي التداعيات السلبية لنقض الاتفاق النووي من جانب الأمريكان قائلا 'علي الولايات المتحدة الامريكية مواصلة تنفيذ الاتفاق النووي من حيث ان نقضه سيؤدي الي انعدام الثقة علي الصعيد الدولي'.
و أضاف بناهي راد أن نقض الاتفاق النووي سيكون بمثابة هزيمة للأمريكان لما لايران من دور هام في الاقتصاد العالمي وعلي الصعيدين الإقليمي و الدولي.
وحول تأثير الاتفاق النووي علي العلاقات بين إيران و إسبانيا قال بناهي راد إن الاتفاق النووي عرض للشركات الإسبانية صورة حقيقية عن إيران .
و أضاف بناهي راد أن إيران و إسبانيا طالما ربطتهما علاقات جيدة علي مر القرون الماضية و حتي في فترة الحظر وان إسبانيا عملت في العام 2016 علي اعادة علاقاتها التجارية مع ايران الي عهدها السابق.
و في معرض رده علي سؤال حول المعاهدات التجارية و الاقتصادية بين البلدين بعد الاتفاق النووي قال 'تم توقيع اتفاقيات و عقود متنوعة في مختلف القطاعات بين إيران و إسبانيا و نحن نجد رغبة رجال الاعمال الاسبان للاستثمار في القطاعات الصناعية الإيرانية و الطاقات المتجددة و النقل و المواصلات و الزراعة و السياحة.
و تابع بناهي راد أن الاتفاق النووي زاد من ثقة الشركات الأوروبية بايران.
انتهي **2041**1369