البلدان التي تتحدث بلغة التهديد مع ايران ستكون خاسرة قطعا

ابادان/ 6 شباط /فبراير /ارنا – اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية 'اسحاق جهانغيري' ان الشعب الايراني لن يرضخ للتهديد والتخويف؛ مضيفا ان البلدان التي تتحث مع الشعب الايراني العظيم بلغة التهديد ستكون الخاسرة الاساسية في هذا المضمار قطعا.

واشار جهانغيري في تصريح له من محافظة خوزستان (جنوب غرب) التي بدأ زيارة تفقدية لها اليوم الاثنين، اشار الي اجراءات الرئيس الامريكي دونالد ترامب حيال الشعب الايراني، قائلا ان الجمهورية الاسلامية ترحب بالتعامل، وان الجهات التي تتحدث مع الشعب الايراني بلغة التهديد او الاساءة ستكون خاسرة قطعا.
وتطلع النائب الاول لرئيس الجمهورية الي ان يكف الامريكان عن هذا الاسلوب السيء وان يختاروا مسار التعامل.
وتابع، يوجد جدار شاهق من انعدام الثقة بين ايران وامريكا؛ ذلك ان الامريكان ضالعون في الكثير من القضايا في ايران والتي لن تمحي عن اذهان الشعب الايراني؛ مضيفا : نامل بأن يستخدموا لغة التقدير في التعامل مع الشعب الايراني.
وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق جهانغيري الي ظاهرة الاتربة والغبار في محافظة خوزستان، قائلا ان قسما من هذه الظاهرة يعود الي خارج البلاد، وعليه كُلفت الجهات المعنية بمناقشة الموضوع وفقا لقرار رئيس الجمهورية مع الاطراف الاخري لايجاد حل جذري لهذه المشكلة.
انتهي ** ح ع **