بناء الكيان الصهيوني مستوطنات جديدة يتعارض مع المعايير القانونية والقواعد الدولية

طهران/ 7 شباط/ فبراير/ ارنا - دان المتحدث بأسم الخارجية الايرانية القانون الجديد للبرلمان الصهيوني ببناء مستوطنات جديدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة، داعيا المجتمع الدولي الي عدم السكوت امام الممارسات التوسعية وخلق التوتر من قبل هذا الكيان .

ومع ادانته الشديدة لمشروع قانون البرلمان الصهيوني ببناء المستوطنات الصهيونية في الاراضي المحتلة، وصف بهرام قاسمي اليوم الثلاثاء، سياسة هذا الكيان في بناء المستوطنات، بانها تشكل عائقا جديا امام الاستقرار والأمن في المنطقة، وقال ان استمرار سياسات الكيان الصهويني، يعد انتهاكا لحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني والذي يعتبر من القواعد الدولية.
وصرح المتحدث باسم الخارجية بانه بات من الواضح ان بناء المستوطنات من قبل الكيان الصهيوني يتعارض مع المعايير القانونية والقواعد الدولية، والجمهورية الاسلامية الايرانية تطالب مرة اخري المجتمع الدولي الي اعتماد خطوات عملية وسريعة لدعم وحماية المطاليب المشروعة للشعب الفلسطيني وتعزيز المكانة الدولية للفلسطينيين ورفض السياسات التوسعية للكيان الصهيوني.
وأكد قاسمي، ان استمرار هذه السياسات والممارسات الصهيونية والتي تتنافي مع القرارات واجماع المجتمع الدولي، سوف تؤدي الي تدهور الاوضاع والمزيد من عدم الاستقرار في المنطقة داعيا المحافل الدولية والضمائر الحية في العالم الي عدم السكوت امام الممارسات التوسعية والاستيطانية للكيان الصهيوني.
انتهي** 2344