أمیرعبداللهیان: بامكان طهران والقاهرة والریاض اداء دور هام فی التعاون الجماعی

طهران / 8 شباط / فبرایر / ینایر / ارنا – أكد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی 'حسین أمیرعبداللهیان ' أكد علی أن طهران والقاهرة والریاض بإمكانها أداء دور هام فی التعاون الجماعی والمساعدة فی احلال الامن فی المنطقة.

وخلال لقائه عددا من الضیوف اللبنانیین والسوریین بمناسبة ذكری إنتصار الثورة الإسلامیة فی ایران، قال أن دور الریاض لم یكن بناء حتي الان وان انعدام الرؤیة السیاسیة لمعرفة العدو یمثل مشكلة خطیرة للسعودیة ولمنطقتنا.
وقال أن السعودیة سقطت فی فخ مخططات الكیان الصهیونی، وانها شنت هجومها علي الیمن معتمدة علی محور أمریكا والكیان الغاصب.
وأشار إلی دور المقاومة اللبنانیة و حزب الله الذی یتصدي للكیان الصهیونی والإرهاب التكفیری ویقدم الشهداء فی لبنان وسوریا من أجل ضمان الأمن والإستقرار فی المنطقة.
وقال أننا ندعم بكل ما لدینا محور المقاومة الذی یضمن الأمن فی المنطقة قائلا أن سوریا التی تقف الیوم فی الخط الأمامی للمقاومة استطاعت ان تنتصر علي الإرهابیین.
وحول تطورات البحرین قال عبداللهیان أن تدخلات الاعداء هی وراء مایعانی منه هذا البلد الیوم من أزمة خطیرة فی الشرعیة والاستقرار وانها خلقت فجوة عمیقة بین الشعب والحكومة.
وقال إن حالات إنعدام الأمن بسبب الإرهاب زادت وتیرتها فی المنطقة وأن سرعة الأزمات تعرقل تحقیق الحلول السیاسیة.
وقال إن إیران تدعو دائما بشكل جدی للحوار الصادق علی الصعید الإقلیمی والمساعدة فی تحقیق الأمن والإستقرار والرفاهیة لشعوب المنطقة.
إنتهی**380**1369