السفير الماليزي السابق في طهران: ايران صديق حقيقي لماليزيا

كوالالمبور/8شباط/فبراير/ارنا – وصف السفير الماليزي السابق لدي طهران'سيد منشي افضل الدين' اليوم الاربعاء طهران بانها صديق حقيقي لكوالالمبور معتبرا الشعارات التي يطلقها الرئيس الاميركي 'دونالد ترامب' بانها معادية للمصالح العالمية.

وصرح السفير الماليزي السابق لدي طهران في حوار لمراسل ارنا بان امريكا باعتبارها بلدا ليبراليا دعت دول العالم الي التجارة الحرة، ولايمكنها ان تضع اي عراقيل في هذا المجال.
واوضح ان ترامب قطع في السباقات الرئاسية عدة وعود لايمكن تنفيذها لكونها معادية للمصالح العالمية مؤكدا علي ان الرؤية الشخصية لايمكنها ان تترك تاثيرا ملحوظا في اتخاذ القرارات الاميركية بما ان المؤسسات الاميركية تحظي بقدرة كبيرة في الولايات المتحدة.
واضاف بان العالم يؤمن اليوم بالعولمة وفاعلية التجارة الحرة ويري انه من شأنها تحويل العالم الي مكان افضل ولكن اميركا تحاول خلق المشاكل في هذا المسار.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الي العلاقات التجارية بين ايران وماليزيا مؤكدا علي تطوير العلاقات الثائية بين البلدبن بعد تنفيذ الاتفاق النووي.
ولفت الي الدور الهام للحكومة والقطاع الخاص في توسيع العلاقات بين ايران وماليزيا معربا عن تفائله بمستقبل العلاقات بين البلدين.
وشدد علي فرص التعاون بين البلدين في مجال التنقيب عن النفط وقال ان ايران يمكن ان تسد ما تحتاجه سوق ماليزيا وجنوب شرق اسيا من السجاد وزيت الزيتون والمكسرات.
انتهي**3224**1369