موتمر طهران القادم منعطف في القضية الفلسطينية

طهران/8 شباط/فبراير- اعرب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون والامين العام لحركة فتح الاسبق فاروق قدومي عن تقديرهما لايران خاصة مجلس الشوري الاسلامي لاقامة الموتمر الدولي لدعم فلسطين والانتفاضة في طهران قريبا معتبرا هذا الموتمر بانه يشكل منعطفا بشان القضية الفلسطينية.

واجتمع السفير الايراني في الاردن مجتبي فردوسي بور يوم امس الثلاثاء مع كل من الزعنون وقدومي في عمان حيث سلمهما دعوة من رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني للمشاركة في هذا الموتمر الذي سيعقد في اواخر شهر شباط/فبراير الحالي.
وبحث فردوسي بور مع كل من قدومي والزعنون بشان آخر المستجدات علي الساحة الفلسطينية ونتائج الاجتماع التمهيدي للمجموعات الفلسطينية في بيروت لاجراء انتخابات المجلس الوطني الفسلطيني.
وشرح فردوسي بور خلال هذين اللقائين موقف ايران بشان التطورات الدولية والاقليمية بما في ذلك موتمر آستانه الاخير لمعالجة الازمة في سوريا سياسيا.
واكد فردوسي بور وقدومي والزعنون خلال اللقائين علي ضرورة تعزيز وحدة المسلمين بالتركيز علي القضية الفلسطينية والمقدسات.
واعرب الزعنون وقدومي عن تقديرهما لرئاسة مجلس الشوري الاسلامي ونوابه لاهتمامهم الخاص بالقضية الفلسطينية والقدس الشريف والدعم الشامل الذي تقدمه ايران للشعب والمقاومة الفلسطينية في ظل الظروف الصعبة والحساسة الراهنة.
انتهي**2018 ** 1718