الخطاب الثوري يكفل تقدم ايران الاسلاميه وانتاج القوه

طهران / 8 شباط /فبراير / ارنا - اكد حرس الثورة الاسلامية في بيانه الذي صدر اليوم الاربعاء لمناسبة مرور 38 عاما علي انتصار الثورة الاسلامية في ايران (في 22 بهمن/ 1 فبراير /شباط)، ان ماسسه الخطاب الثوري يضمن تقدم ايران الاسلاميه وانتاج القوه لصد التهديدات والتحديات.

وقال الحرس الثوري في بيانه ان انتصار الثورة الاسلامية وتاسيس نظام الجمهورية الاسلامية في ايران شكل شرخا ستراتيجيا في هندسة القوي الدولية جعل من ايران القوه المتفوقه في المنطقه ولاعب مقتدر في المعادلات الدوليه.
ودعا الحرس الثوري الشعب الايراني الي المشاركة الملحمية والثورية في مسيرات 22 بهمن، دعما لاهداف الثورة ومواجهة التهدديات والتحديات الراهنة.
واكد البيان، ان ايران تحولت بفضل الثورة الاسلامية الي بلد فائق في المنطقة ولاعب مقتدر علي صعيد المعادلات الدولية الذي بشر عبر نفوذه الاقليمي والعالمي بالحضارة الاسلامية الجديدة في عصر الجاهلية الجديدة .
واشار حرس الثورة الاسلامية في بيانه الي انهيار القيم الامريكية وتعزيز القدرات المعنوية وعولمة فكر المقاومة ضد الاستكبار والصهيونية لكونه من انجازات الثورة الاسلامية.
انتهي ** ح ع ** 1718