ايران مدرسة كبري للوحدة ومقارعة الاستكبار في العالم الاسلامي

مشهد / 10 شباط /فبراير / ارنا- اعتبر امين عام مجلس وحدة المسلمين في باكستان ناصر عباس جعفري، بان الجمهورية الاسلامية الايرانية مدرسة كبري للوحدة ومقارعة الاستكبار في العالم الاسلامي.

وفي كلمة القاها مساء الخميس في ملتقي 'نسيم الوحدة' المنعقد في مدينة مشهد شمال شرقي ايران، اشار جعفري، الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حافظت علي امنا بوحدتها في حين ان العديد من الدول المحيطة بها تعاني من زعزعة الامن.
واضاف، ان ايران هي الدولة الوحيدة المدافعة عن المستضعفين في العالم وتعد الدولة الاولي التي تدافع عن فلسطين امام الكيان الصهيوني.
واعتبر امين عام مجلس وحدة المسلمين، تيار التكفير بانه الاداة الاخطر المستخدمة ضد الدول الاسلامية والتي تهدد العالم الاسلامي كله وقال، ان بريطانيا هي التي اوجدت التيار التكفيري في باكستان وعملت علي نشره سريعا.
واكد بان القيادة الحكيمة والشعب الايراني الواعي منعا تغلغل التيار التكفيري والداعشي في ايران 'لذا فانه يمكن عبر الاستلهام من ايران الاسلامية وتعزيز الوحدة بين الشيعة والسنة التصدي للتيارات التكفيرية'.
انتهي ** 2342