وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي: '22 بهمن' رمز الإستقلال وذروة إزدهار الشعب الإيراني

طهران / 10 شباط / فبراير /ارنا – أكد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي رضا صالحي أميري إن الثاني والعشرين من بهمن (10 اكتوبر/ ذكري إنتصار الثورة الإسلامية) رمز الإستقلال وذروة إزدهار الشعب الإيراني الشريف والبطل.

وخلال مقابلة مع إرنا اليوم الجمعة أعرب صالحي أميري عن تهنئته بحلول عشرة الفجر المباركة وذكري إنتصار الثورة الإسلامية معتبراً إن يوم 22 بهمن هو يوم تاريخي ومهم جداً رسخ في ذاكرة الشعب الإيراني والعالم أجمع وهو من مفاخرنا.
وأشار إلي أن الشعب الإيراني حقق في 22 بهمن الإستقلال والشرف والمكانة والحرية بقيادة مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني الراحل (رضوان الله عليه).
واعتبر إن الوحدة والتلاحم والتضامن والوئام والإتفاق هي عوامل نجاح الشعب خلال 38 سنة الماضية وقال: لقد قام الشعب الإيراني علي اختلاف انتماءاته ومشاربه، بإسقاط النظام البهلوي عبر إتباع نهج الإمام الخميني الراحل.
ودعا وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي المثقفين وأهل الفن ورجال الإعلام وأصحاب الفكر والأدب إلي المشاركة الفاعلة - كما في السنوات الماضية - في مسيرات إحياء ذكري إنتصار الثورة الإسلامية وتجديد البيعة مع النظام والحكومة والمبادئ التي دعا إليها مؤسس الجمهورية الإسلامية وقائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي.
إنتهي ** ا ح**1369