دهقان: الشعب الإيراني لن يتواني عن أي خطوة من أجل تطوير قدرته الدفاعية

رشت / 10 شباط / فبراير /ارنا – أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان إن الشعب الإيراني العظيم يسعي إلي تحقيق التنمية وتعزيز بنيته الإجتماعية من خلال التفاعل البناء مع الدول الأخري التي لا تكن لنا العداء وأيضاً من خلال الإقتصاد المقاوم.

وخلال كلمته في مراسم احياء ذكري انتصار الثورة الاسلامية في مدينة رشت بمحافظة غيلان (شمال) قال دهقان: إن الشعب الإيراني لن يتواني عن أي خطوة من أجل تطوير قدرته الدفاعية بما يتناسب التهديدات التي تتعرض لها مسيرته التكاملية.
وأشار إلي أن تقديم المساعدة للأحرار والشعوب التي ترزح تحت الظلم هي جزء من العناصر الذاتية للثورة وقال: إن شعبنا علي قناعة بأهمية مساعدة الشعوب المظلومة التي ترزح تحت نير الأنظمة المتسلطة.
ولفت إلي أن الشعب الإيراني أفشل مخططات الأعداء وقال إن هيبة الولايات المتحدة قد سقطت وإنها لا تجرؤ في الوقت الحاضر علي إرسال جيشها إلي بلد آخر مشيراً إلي أن قرار إنسحابها من العراق وأفغانستان جاء بهدف الحفاظ علي سمعتها فحسب.
وحول ما إذا كان المسلمون هم سبب المشاكل في العالم قال العميد دهقان إن الجماعات الإرهابية هي نتاج أمريكي وهي من يرتكب الإعمال غير الإنسانية مشيراً إلي أن هؤلاء ليسوا مسلمين وذلك لأن الإسلام لم يجيز إلحاق الأذي بأحد.
واشار إلي أن أعداء الثورة مارسوا شتي أنواع الضغوط علي الشعب من خلال الحظر المصرفي والدولي وإصدار مختلف القرارات إلا أن إرادة الشعب لم تضعف.
وحول المزاعم الأمريكية بخصوص التجارب الصاروخية الإيرانية قال دهقان: إن رسالة الشعب الإيراني الكبير لهؤلاء الأجانب هي إننا لا نسمح لأحد أن يعمل ضد مصالحنا الوطنية.
وأضاف: إن شعبنا لن يسعي أبداً إلي إنتاج أسلحة الدمار الشامل أو الأسلحة الجرثومية والبايلوجية لكنه أيضاً لا يضع حدود أمام تطوير قدراته الفضائية والبحرية السايبرية وغيرها.
إنتهي ** ا ح**1369