روحاني : ايران هدفها الأول ترسيخ الأمن والأستقرار بالمنطقة

طهران/ 11 شباط/ فبراير/ ارنا - قال الرئيس الايراني حسن روحاني، ان الهدف الاساسي للجمهورية الاسلامية الايرانية هو احلال الاستقرار والأمن في كل المنطقة، و أعلن: اننا نولي اهمية كبيرة لأمن دول الجوار لذا فان الدول التي طلبت المساعدة من ايران قمنا بمساعدتها فورا.

واشار رئيس الجمهورية خلال الاجتماع المشترك مع رئيس وزراء السويد وبحضور المسؤولين الايرانيين والسويديين، الي القضايا الاقليمية منوها الي انضمام السويد للدول الاعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن، وقال ان منطقة الشرق الاوسط تشهد مشاكل وصراعات مختلفة بين الدول ونظرا لموقف السويد المتسم بالاعتدال والوسطية وعضويتها في مجلس الأمن، نأمل بان يتولي مجلس الأمن دوره في احلال السلام والاستقرار في المنطقة.
وصرح بان الارهاب، أهم مشكلة ومعضلة في المنطقة، و ان الخطوة الاولي في مكافحة الارهاب تتمثل في تجفيف الافكار التي تؤدي الي خلق الارهاب ومن ثم يتعين مساعدة الدول التي ينشط الارهابيين فيها لتتمكن من مواجهة الارهاب، وايضا توفير الظروف في تلك الدول لتتمكن جميع الطوائف والتيارات من المشاركة في الحكومة.
كما اشار رئيس الجمهورية الي اوضاع سورية وقال ان علي الجميع ان يعمل علي استمرار وقف اطلاق النار في سورية ومواصلة المفاوضات بين المعارضة والحكومة السورية، كما ينبغي محاربة الارهابيين امثال داعش والنصرة، وقال : لو تم رعاية هذه المواضيع الثلاثة سنشهد في المستقبل اوضاعا جديدة في سوريا.
كما تطرق الرئيس روحاني الي الموضوع اليمني وقال ان اوضاع الشعب اليمني خطيرة جدا وعلي الجميع ان يساعد لوقف الحرب والقصف وعقد المفاوضات بين جميع الاحزاب اليمنية .
انتهي** 2344