وزير الامن يعلن عن افشال مؤامرة تكفيرية واعتقال 8 ارهابيين في البلاد

طهران / 11 شباط /فبراير /ارنا – قال وزير الامن الايراني 'حجة الاسلام سيد محمود علوي' ان قوات الامن تمكنت من كشف والتصدي لاحدي المؤامرات المنظمة للتيارات التكفيرية الارهابية التي خططت لاستهداف احتفالات '22 بهمن' الذكري السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران؛ مضيفا انه تم اعتقال 8 من العناصر الرئيسيه لهذه المؤامرة وهم من غير الايرانيين.

وفي تصريح للصحفيين اليوم السبت، اوضح حجة الاسلام علوي، ان العملية التي نفذت خلال الفترة من 3 الي 7 شباط /فبراير الجاري، ادت الي الكشف عن شبكه ارهابية نائمة في ضواحي طهران وبعض المحافظات الغربية والشرقية للبلاد، واعتقال 8 من عناصرها الرئيسيين؛ مؤكدا ان جميع المعتقلين هم غير ايرانيين والبعض منهم مرتبط باحد المتزعمين البارزين لجماعة تكفيرية كان قد لقي حتفه مؤخرا.
واكد وزير الامن قائلا، ان المعلومات الاولية تشير الي المحاولة لاعداد سلاح كلاشينكوف وسائر التجهيزات الارهابيه بهدف تنفيذ عمليات ارهابية في طهران وبعض المدن وبتوجيه مباشر من قبل اشخاص مقيمين في بعض الدول المجاورة؛ مؤكدا ان الاجراءات القانونية وضعت علي جدول الاعمال لمتابعة هذا الموضوع.
واضاف ان هذه العمليات اظهرت جليا الزوايا الخفيه لتبعيه ومواكبه الاعداء المستكبرين للنظام مع العملاء التكفيريين وسجلت مره اخري اخفاقا في السجل المشين للعملاء والمغرر بهم.
وقال ان وزارة الامن ستوافي الشعب الايراني بالمعلومات الكاملة (حول هذه العملية) بعد الانتهاء من الاجراءات الاستخبارية.
وفيما اشاد بالمشاركة الجماهيرية للشعب الايراني في مسيرات احياء ذكري انتصار الثورة الاسلامية، قال حجة الاسلام علوي 'نامل بان يكون الاعداء قد تلقوا رسالة الشعب الايراني الواضحة والشفافة'.
انتهي ** ح ع ** 1718