حاكم الزاملی : بالوحدة والتكاتف سنحبط كل مخططات الاعداء

بغداد / 12 شباط / فبرایر / ارنا - أكد رئیس لجنة الامن والدفاع فی البرلمان العراقی والنائب عن كتلة الاحرار حاكم الزاملی، ان المقاومة الاسلامیة جمیعها هدفها واحد وتضحیاتها واحدة وعدوها واحد وستتصدي لكل من یحاول المس بهذا التكاتف وهذه الوحدة والعزیمة والاصرار علي مقاتلة الارهاب اوداعش .

وقال فی لقاء خاص مع مراسل (ارنا)، نحن 'فی المقاومة الاسلامیة جمیعا هدفنا واحد وتضحیاتنا واحدة وعدونا واحد وسنتصدي لكل من یحاول المس بهذا التكاتف وهذه الوحدة والعزیمة والاصرار علي مقاتلة الارهاب وداعش' .
واضاف الزاملی انه 'قبل ترامب حاول الكثیر ضرب خط المقاومة الاسلامیة، والقضیة لم تختصر علي ترامب وانما هی قضیة دول وقضیة مخططات، الا انه لاترامب ولاغیره یستطیعون التأثیر علي المقاومة الاسلامیة' .
واشار مسؤول لجنة الامن والدفاع فی البرلمان العراقی والنائب عن كتلة الاحرار، نحن 'ككتلة احرار (التیار الصدری) لایستطیع ترامب ان یؤثر علي وضعنا وخطنا ومقاومتنا وسنقف بوجه كل من یرید ان یؤثر علي مجري القتال ضد داعش او یدافع عن سیاسة داعش، فی الوحدة والتكاتف سنحبط كل مخططات الاعداء، لحد الان هم لم یقدموا علي عمل فعلی، لكن اذا ما حدث ذلك فسیكون لكل حادث حدیث' .
ولفت الزاملی الي ان 'هناك اختلافات بسیطة عندنا فی البیت الشیعی وهذه الاختلافات الیوم تحتاج لمن یرعي الجمیع ولوجود قائد یجمع ویوحد الجمیع، الا انه رغم وجود هذه الاختلافات الیوم فنحن لانخشي علي وحدة البیت الشیعی منها' .
واكد 'قد تصدر بعض الاختلافات والتصریحات من البعض لكن بالمجمل العام نحن لانختلف والدلیل انه كان لدي المقاومة اختلافات فی الرؤي قبل مجیئ داعش، لكن عندما جاء داعش توحدت جمیع فصائل المقاومة وقاتلت جنبا الي جنب وحررت آمرلی وسامراء وجرف النصر وصلاح الدین والانبار والیوم تحرر الموصل، وضمن هذا قد نختلف فی الموقف السیاسی بما یتعلق بالانتخابات وكثرة التصریحات لكننا متوحدون كمقاومة فیما یتعلق بالقضایا المصیریة التی تتعلق بشعبنا وأمن وطننا' .
انتهي ع ص** 2344