عباس البياتي: قرار ترامب يكشف عن نوايا مبيته لاعلاقة لها بالامن القومي ولا الارهاب

بغداد / 12 شباط / فبراير / ارنا - وصف عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عباس البياتي قرار ترامب بحضر 7 دول من الدخول الي الاراضي الامريكية بانه قرار يبعث علي التعجب والاستغراب معتبرا هذا القرار بانه يحكم علي كل شعوب هذه الدول بانهم يهددون الامن القومي الامريكي وانهم يصنفون بانهم ممن يلحقون الاذي بالاخرين .

وقال في لقاء خاص مع مراسل (ارنا)، نحن 'أستقبلنا قرار السيد ترامب بحضر الدول السبعة باستغراب وتعجب لان هذا معناه الحكم علي كل شعوب هذه الدول بانهم يهددون الامن القومي الامريكي وانهم يصنفون بانهم ممن يلحقون الاذي بالاخرين، فيما يعرف الجميع ان العراقيين هم من ضحايا الارهاب وهم من حارب الارهاب، والعراق هو البلد الوحيد الذي تصدي للارهاب بعد تعرضه لهجمة شرسة من العصابات الارهابية ووقف بقوة في وجه هذه العصابات' .
واكد البياتي ان 'هذا القرار جاء نتيجة معلومات خاطئة، وربما الذين زودوا الادارة الامريكية بهذه المعلومات هم يريدون ان تكون المنطقة غير مستقرة، من المؤكد ان ادراج 7 دول من دول المنطقة ضمن قائمة المنع من الدخول الي امريكا معناه تصعيد علي الصعيدين الامني والسياسي وهذا يؤدي الي مزيد من الاضطرابات والخلل في منطقة الشرق الاوسط' .
واضاف ان 'الرد العراقي سيكون ردا دبلوماسيا سنستخدم كل الوسائل الدبلوماسية في سبيل تغيير هذا القرار واستثناء العراقيين وغير العراقيين لانه لايمكن ان تحكم علي 7 شعوب من شعوب المنطقة بان هؤلاء يهددون الامن والاستقرار بينما هذه الشعوب هي ضحايا الارهاب وضحايا اجراءات داعش' .
لافتا ان 'العراقيين يدرسون ضمن الخيارات خيار الرد بالمثل الا ان خيار الرد بالمثل هو خيار يحتاج الي المزيد من الدراسة وهل سيكون مؤثرا او غير مؤثر، طبعا نحن نريد ان يكون الرد مؤثرا في سبيل تطويق ماحصل لان ماحصل لايتفق مع تطبيق الاتفاقية الاستراتيجية الموقعة بين العراق وامريكا' .
وحذر عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي من ان 'هذا القرار يؤثر علي امن المنطقة واستقرارها لان هذه الدول السبعة بينها دول مركزية ومحورية مثل العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية، هذه الدول عندما تصنف بانها تهدد الامن القومي الامريكي فبلا شك ان منطقة الشرق الاوسط ستشهد مزيد من الاضطرابات وعدم الاستقرار وهؤلاء عندما يتعاملون مع الدول كجملة وفي سلة واحدة معناه ان هناك موقف مسبق من هذه الدول ليس له علاقة بالامن القومي ولا بالارهاب وانما هي مجرد محاولة ترجمة بعض الشعارات الانتخابية في بعض الدول التي ليس لها أي علاقة بالارهاب بل بمخططات سياسية' .
انتهي ع ص** 2344