إستخدام القوات الأمنية لقمع ثورة الشعب البحريني سينتهي بزوال الحكومة

قم / 13 شباط / فبراير /ارنا – أكد ممثل زعيم المسلمين الشيعة في البحرين الشيخ عيسي الدقاق إن كل حكومة تستخدم العسكريين ضد الشعب سوف تعجل من زوالها مشيراً إلي أن حكومة البحرين تسرع من إنهيارها بإرتكاب هذا العمل.

وخلال مراسم إحياء ذكري ثورة الرابع عشر من فبراير البحرينية اليوم الإثنين في مدينة قم المقدسة (جنوب طهران) قال الشيخ الدقاق: إن النظام في البحرين قام بممارسة الظلم ضد الشعب البحريني وإن آية العذاب الإلهية ستشلمه بالتأكيد مشيراً إلي أنه سيلاقي نفس المصير الذي لاقاه صدام حسين نتيجة الظلم الذي مارسه وإنتهي به إلي حبل المشنقة.
وأكد إن حكومة البحرين لا يمكن أن تتصدي للشعب الذي يسير علي طريق الشهادة من خلال الأدوات العسكرية مشيراً إلي أن الشعب البحريني سيحقق النصر بالتوكل علي الله ومواصلة دعمه لقيادته.
ولفت إلي ان النظام البحريني وعلي أعتاب الذكري السادسة للثورة الشعبية في البحرين يواصل تصعيد الأزمة في البلاد مشيراً إلي أن هذه الممارسات لا تصب في صالح أحد وأن علي الحكومة أن تتخلي عن الظلم والتنكيل بحق الشعب البحريني.
يذكر إن حكومة البحرين قامت في الأشهر الماضية بإسقاط الجنسية البحرينية عن زعيم المسلمين الشيعة الشيخ عيسي قاسم فيما ترددت أنباء عن احتمال قيام الحكومة بإعتقال الشيخ قاسم وإجراء محاكمة له.
وأحدث جريمة ارتكبتها الحكومة البحرينية هي تنفيذ الإعدام بحق ثلاثة من الشباب البحريني فيما قامت بتسليم ثيابهم الدامية التي كانوا يرتدونها حين تنفيذ حكم الإعدام إلي أهلهم.
إنتهي ** ا ح** 1837