مراسلة حرب جزائرية تصاب برصاص قناص من داعش بالعراق

الجزائر / 13 شباط / فبراير / إرنا - أصيبت صحفية جزائرية كانت في تغطية إعلامية بالعراق برصاص قناص في التنظيم التكفيري 'داعش'، وهي الآن في حالة غيبوبة.

ونقلت قناة 'الشروق' (قناة جزائرية غير حكومية) علي صفحتها في الفيسبوك: إن مراسلتها سميرة مواقي أصيبت أسفل الرأس برصاصة قناص من داعش الإرهابي، في الموصل غرب تلعفر، وهي الآن متواجدة في حالة غيبوبة'.
وأكدت 'الشروق'، نقلا عن مصدر عراقي أن 'السلطات العراقية خصصت طائرة من أجل نقل الصحفية إلي مستشفي بغداد'.
وكتب الصحفي العراقي 'هشام الشمري'، علي حسابه في الفيسبوك: 'الصحة و السلامة للاخت و الزميلة العزيزة سميرة مواقي، تعرضت للإصابة في غرب تلعفر، أدعو لها لأنها تستحق الدعاء والثناء علي موقفها المشرف مع الحشد الشعبي المقدس'.
وكانت الصحفية سميرة مواقي قد أسرت لمراسل إرنا بالجزائر في حديث عبر الفيسبوك، قبيل مغادرتها الموصل إلي تلعفر، أنها شعرت بالألم من موقف البعض الذي لامها علي تغطيتها للحرب إلي جانب قوات الحشد الشعبي، وقالت 'لا أخشي الموت بقدر ما أخشي موقف البعض وتكالبهم. أحتاج كلام مثقفين، كرهت الرداءة'.
وردا علي انتقادات البعض لها قالت سميرة 'استفتيت الله هو من يسير دربي فكفي بالله وكيلا'.
انتهي*472 ** 1718