أعداء الإسلام يسعون للهيمنة علي المسلمين من خلال إثارة الفرقة

نيودلهي / 13 شباط / فبراير /ارنا – أكد أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله محسن آراكي علي الوحدة بين المسلمين مشيراً إلي أن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وغيرهم من أعداء الإسلام يسعون إلي الهيمنة علي المسلمين من خلال إثارة الفرقة.

وخلال لقائه جمعا من الأساتذة وطلاب الحوزة العلمية في مدينة لكهنو مركز ولاية اوتاربرادش الهندية اليوم الإثنين اعتبر آية الله آراكي إن العودة إلي العلوم القرآنية وسنة الرسول (ص) ومعارف الأئمة الأطهار (ع) يمكن أن تسهم في إحياء الوحدة بين المسلمين.
وصرح قائلاً إن الوحدة بين المسلمين يمكن أن تشكل أرضية مناسبة لأمة واحدة قوية وعظيمة.
وقال: إن أعداء الإسلام يعرفون أهمية الوحدة بين المسلمين لذا فهم يبذلون قصاري جهدهم من أجل منع تحقيقها.
وأشار إلي تأثير الثورة الإسلامية ومفجرها الإمام الخميني رضوان الله عليه علي الدول المختلفة وقال إن الأعداء واجهوا الثورة الإسلامية منذ إنتصارها من خلال إثارة الحرب العراقية المفروضة علي إيران (1980- 1988) وفرض الحظر علي إيران.
إنتهي ** ا ح ** 1718