١٥‏/٠٢‏/٢٠١٧ ١١:٣٧ ص
رمز الخبر: 82431215
٠ Persons
اهتمام واسع لوسائل الاعلام الكويتية بزيارة الرئيس روحاني

طهران / 15 شباط / فبراير /ارنا- اهتمت الصحف و وسائل الإعلام الكويتية بزيارة الرئيس روحاني للكويت و نشرت عددا من الأخبار والتقارير حول هذه الزيارة وعلاقات البلدين.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في هذا المجال: يقوم الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء بزيارة رسمية لدولة الكويت حيث يلتقي أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للتباحث حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين و آخر التطورات الإقليمية و الدولية و تأتي القمة الكويتية الإيرانية المرتقبة اثر زيارة قام بها النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء و وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد لطهران في 25 يناير الماضي مبعوثا من أمير البلاد لنقل رسالة من سموه إلي الرئيس روحاني .
و أشارت كونا إلي تاريخ علاقات البلدين و كتبت:حين تعرضت دولة الكويت للغزو العراقي أعلنت إيران رفضها التام للاحتلال .
و أضافت وكالة الأنباء الكويتية إلي أن البلدين وقعا عام 2002 مذكرة لتفاهم الدفاعي الثنائي تعد الأولي من نوعها بين إيران و دولة خليجية و علي الصعيد الاقتصادي حقق التبادل التجاري بين البلدين نموا ملحوظا إذ ارتفع بنسبة 100 بالمئة ليصل إلي 400مليون دولار عام 2015.
فيما نشرت صحيفة 'الوطن' الكويتية تقريرا جاء فيه:الزيارة ستكون مختصرة وقصيرة ولكنها حتما ستكون ثرية بالقضايا التي تهم البلدين والمنطقة ككل ولايختلف اثنان علي أن جمهورية إيران تعتبر من أهم اللاعبين الإقليميين بالمنطقة.
و أضافت الوطن : ويرافق الرئيس روحاني في زيارته لدولة الكويت التي تسبقها زيارة لسلطنة عمان وفد رفيع يضم عددا من الوزراء وكبار المستشارين وممثلين عن القطاع الخاص في ايران.
وفي ختام تقريرها كتبت الوطن 'نقول لفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني حللت أهلا ووطئت سهلا في الكويت بلد مركز الإنسانية والسلام وأن تثمر هذه الزيارة عن نتائج طيبة تصب في مصلحة دول المنطقة'.
و كتبت صحيفة 'الرأي' تقريرا تحت عنوان: 'محادثات رسمية بين الكويت وإيران اليوم ،صاحب السمو يبحث وروحاني العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والدولية' أن زيارة روحاني تعتبر الاولي له الي الكويت، فيما قام أمير الكويت في يونيو 2014 بزيارة وصفتها طهران انذاك بـ'التاريخية' وكان الشيخ صباح الخالد قام الشهر الماضي بزيارة الي طهران لتسليم رسالة من امير البلاد، حول العلاقات بين دول الخليج (الفارسي) وايران.وقال الخالد آنذاك «اننا شركاء في المنطقة ولدينا مصالح مشتركة وامكانيات كثيرة»، معتبرا ان 'فتح هذا الحوار سوف يعود بالمنفعة علي الجانبين'.
و جاء في هذا التقرير : رحب نائب وزير الخارجية خالد الجارالله بزيارة الرئيس الإيراني ، معرباً عن الأمل في أن تسهم في دعم حرص الكويت علي تحقيق الحوار بين دول مجلس التعاون وإيران.
وأضاف الجارالله في تصريح صحافي أمس «نتطلع ان تسهم هذه الزيارة من خلال ذلك الحوار، في دعم الامن والاستقرار والازدهار في المنطقة».
و نشرت صحيفة القبس الإلكترونية الكويتية تقريرا حول هذه الزيارة أشارت فيه إلي أن أمير الكويت يُجري مباحثات رسمية مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي يصل إلي البلاد اليوم، في زيارة هي الأولي منذ تسلّمه منصبه قبل أربع سنوات.
و أضافت القبس نقلا عن السفير الإيراني علي عنايتي حول زيارة روحاني أنها تصبّ في مصلحة العلاقات الإقليمية وتعزيزها و إن هذه الزيارة تشرع أبواباً واسعة للإقليم، علي أن تؤتي ثمارها في المستقبل القريب، مشيرةً إلي أن بلاده تؤمن بأن تبادل الآراء والأفكار والمشورة سترسم صورة مشرقة لمستقبل المنطقة وستعود بالخير والنفع علي الجميع. وبعد استعراضه لأهمية الزيارة، قال عنايتي إن طهران تتطلع إلي بلورة العمل الجماعي وتنشيط الحوار بين دول الجوار المبنية علي قواسمها المشتركها، وإلي جني ثمار هذه الزيارة التي من شأنها أن تؤدي إلي تعاون أكبر وتعاضد أوسع.
فيما كتبت صحيفة 'الشاهد' الكويتية حول هذه الزيارة: يصل إلي البلاد اليوم الرئيس حسن روحاني رئيس جمهورية إيران والوفد الرسمي المرافق له في زيارة يجري خلالها مباحثات رسمية مع صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
انتهي**2041**1369