لاريجاني: الدفاع عن سلامة الأراضي العراقية يتحقق من خلال المحافظة علي الوحدة

طهران /15شباط/فبراير/ارنا- قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني إن دور الأكراد في العراق الجديد واضح جداً مشيراً إلي أهمية التوافق وتقليل حجم الخلافات وإنه من خلال الوحدة يمكن الدفاع عن سلامة الأراضي العراقية.

وخلال إستقباله الاربعاء أمين عام حزب الإتحاد الإسلامي الكردستاني العراقي صلاح الدين بهاء الدين قال لاريجاني إن وحدة العراق وأمنه المستدام أمر مهم جداً.
وقال: لقد سعينا منذ بداية تشكيل الحكومة العراقية الجديدة إلي دعم حكومة مستقرة وديمقراطية وأن يتم تجاوز مشكلة داعش من خلال التضامن بين الشيعة والسنة.
وشدد علي ضرورة تعزيز الوحدة بين التيارات الإسلامية في مختلف أنحاء العالم بالرغم من إن بعض هذه التيارات اخطأت التقدير وخلطت بين العدو والصديق.
ولفت إلي أن بعض التيارات الإسلامية ترفع راية الإسلام لكنها تتحالف مع الصهاينة والأمريكيين مشيراً إلي الدعم الذي تقدمه إسرائيل لجبهة النصرة ومداواتها لجرحاها.
وقال لاريجاني: إن العراق بلد كبير وينبغي تعزيز الإستقرار والأمن فيه مشيراً إلي أن أحد سبل تحقيق الإستقرار هو تقليل حجم الخلافات والتعاون بين إقليم كردستان والحكومة المركزية.
من جانبه اشار أمين عام حزب الإتحاد الإسلامي الكردستاني العراقي صلاح الدين بهاء الدين إلي أن صوت الإسلام يعلو في شتي أنحاء العراق معرباً عن أمله بتقوية هذا الصوت أكثر فأكثر.
وأشار إلي أن حزبه لا يسعي إلي التطرف وإنه يؤكد علي ضرورة تحقيق الوحدة بين الأكراد أنفسهم حتي يمكنهم إيجاد علاقات مناسبة وتقارب مع الحكومة المركزية.
وفي ختام اللقاء أعرب بهاء الدين عن تقديره للدعم الذي تقدمه إيران لتحقيق الإستقرار والأمن في العراق داعياً إلي المزيد من التعاون بين الجانبين.
إنتهي ** ا ح** 1837