جابري انصاري يجدد مواقف ايران الداعية الي الحفاظ علي سلامة الاراضي السورية

موسكو / 16 شباط / فبراير /ارنا – اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية 'حسين جابري انصاري' في تصريح له باجتماع استانة 3 اليوم الخميس، اكد ضرورة الحفاط علي سلامة الاراضي والسيادة الوطنية وحق الشعب السوري في تحديد مصير بلاده لكونها من اسس الحل السياسي للازمة في هذا البلد.

وترأس جابري انصاري وفد الجمهورية الاسلامية الي العاصمة الكازاخية استانة للمشاركة في المفاوضات التي تقام لدورتها الثالثة بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، والتي ترعاها الدول الثلاث ايران وروسيا وتركيا.
واضاف مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية، ان الهدف من اجراء المحادثات في استانة يكمن في تيسير عملية المفاوضات السورية – السورية وتحقيق السلام والامن في هذا البلد.
واشار جابري انصاري الي النجاحات الملحوظة التي تحققت في اطار هذه المحادثات؛ منوها بالمفاوضات المكثفة التي اقيمت علي مستوي الخبراء بين وفود الدول الراعية الثلاث لضمان وقف اطلاق النار واكمال المراحل النهائية للنظام الاساسي للجنة المشتركة المشرفة علي اتفاقية انهاء العمليات القتالية في سوريا.
واردف المبعوث الايراني الي اجتماع استانة، ان عمليات اعادة الاعمار بدات حاليا في بعض المناطق السورية بمافيها حلب؛ مبينا ان الشعب السوري بدأ يعقد الآمال علي نهاية الازمة الراهنة (في بلاده).
واكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية ان المباردة الايرانية الروسية التركية في عقد مفاوضات استانة لم ولن تتعارض مع باقي الجهود الدولية وانما تكمل هذه الجهود وتحمل قيم مضاعفة في هذا السياق.
انتهي ** ح ع **