ايران تدين بشدة الهجوم الارهابي في ولاية السند الباكستانية

طهران / 17 شباط /فبراير /ارنا- ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة الهجوم الانتحاري الارهابي الوحشي في ولاية السند الباكستانية مساء امس والذي اسفر عن مصرع واصابة العشرات واعرب عن مواساته للحكومة والشعب الباكستاني خاصة ذوي ضحايا هذه الجريمة المروعة.

وفي تصريح ادلي به اليوم الجمعة، قال قاسمي، ان استخدام الارهاب لتحقيق مآرب سياسية يعتبر اقذر اسلوب في عالم السياسة من شانه ان يؤدي الي زعزعة امن واستقرار المنطقة والعالم.
واضاف، لقد حان الوقت ليتحلي العالم وشعوبه باليقظة اكثر مما مضي لاتخاذ خطوات عملية منسجمة بعيدا عن الازدواجية لابعاد شبح الارهاب البغيض ومجازر قتل الابرياء عن البشرية الي الابد، وينبغي ان يدرك العالم ويتذكر دوما بان قيمة ارواح البشر متساوية في جميع ارجاء العالم.
ولفت قاسمي الي مسؤولية جميع البلدان والمنظمات الدولية في هذا المجال، مؤكدا علي ضرورة القيام بنشاط عالمي شامل في مكافحة الارهاب والعنف والتطرف وانضمام جميع الحكومات والشعوب المحبة للسلام اليه.
واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤمن، كما كانت سابقا، ان طريق انقاذ شعوب العالم والحيلولة دون عدم استقرار يغرق الجميع فيه، يتمثل بالمكافحة الشاملة لهذه الآفة البغيضة بلاهوادة وتحقيق اجماع عالمي ضد التطرف والارهاب وتجفيف جذوره الفكرية.
كما اعلن قاسمي مرة اخري استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون من اجل تحقيق هذا الهدف المقدس.
انتهي ** 2342