رسالتان من ظريف وداستيس لملتقي 400 عام من العلاقات الايرانية الاسبانية

مدريد / 17 شباط / فبراير /ارنا- وجه وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره الاسباني الفونسو داستيس رسالتين منفصلتين الي ملتقي مضي 400 عام علي بدء العلاقات السياسية التاريخية بين ايران واسبانيا.

وفي هذا الملتقي الذي عقد في العاصمة الاسبانية مدريد تلا السفير الايراني محمد حسن فدائي فرد رسالة الوزير ظريف للملتقي.
وجاء في جانب من الرسالة، لاشك ان اقامة مثل هذه الملتقيات العلمية والجامعية تشكل افضل فرصة لتبادل الافكار والمعرفة العميقة للشعبين كل منهما للاخر.
واضاف، ان اسبانيا معروفة لدي الايرانيين دوما بالفكر والادب والفن والطبيعة والعمارة والسياسة والفلسفة.
وقال، انه وعلي مدي عدة قرون من تواجد المسلمين في اسبانيا فقد كان للثقافة الايرانية كاحد اركان الثقافة الاسلامية دور لائق في اغناء الثقافة والحضارة الاسبانية.
واعرب ظريف عن امله في ظل العلاقات التاريخية بين الشعبين والطاقات الكبيرة المتوفرة في مختلف الابعاد السياسية والاقتصادية والثقافية ، بالمزيد من توسيع وترسيخ التعاون بين ايران واسبانيا في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك خاصة العلمية والجامعية.
من جانبه وجه السفر الاسباني تحياته الخالصة للحكومة والشعب الايراني واعرب عن سروره للعلاقات التاريخية العريقة والغنية بين البلدين واضاف، ان الطريق المفتوح امامنا الان يبعث علي الامل في هذا الوقت الذي يشهد عودة ايران الي المجتمع الدولي من جديد ونحن ندافع عن ذلك بصورة فاعلة.
وقال داستيس، اننا ندعم تعزيز التعاون والصداقة بين الشعبين وان اسبانيا علي استعداد لتقوية وترسيخ العلاقات في المستقبل القريب.
يذكر ان ملتقي مرور 400 عام علي بدء العلاقات السياسية بين ايران واسبانيا عقد في العاصمة الاسبانية مدريد بحضور مسؤولين من الخارجية الاسبانية والعديد من السفراء والدبلوماسيين والاساتذة والخبراء والجامعيين وحشد من ابناء الجالية الايرانية.
انتهي ** 2342