وزير الطرق يعتذر للشعب لوقوع حوادث مؤلمة نجمت عن إهمال من قبل وزارته

طهران/19شباط / فبراير- قدم وزير الطرق وبناء المدن عباس اخوندي اعتذاره للشعب الايراني و نواب مجلس الشوري الاسلامي بسبب إهمال الوزارة والاجهزة المعنية بها مما ادي الي وقوع عدة حوادث مؤلمة بما فيها حادث اصطدام قطارين اسفر عن مقتل 49 مواطنا.

وجاء اعتذار الوزير اخوندي اليوم الاحد خلال الجلسة العلنية لمجلس الشوري الاسلامي والتي عقدت لاستجوابه فيما يتعلق بوقوع حوادث مؤلمة خلال الاشهر الماضية .
واشار اخوندي إلي حادث اصطدام قطارين في نوفمبر الماضي بمحطة هفت خوان قرب مدينة سمنان (شمال شرق ايران) والذي خلف 49 قتيلا، الي جانب اندلاع النيران في مبني 'بلاسكو' التجاري وسط طهران والذي راح ضحيته 18من رجال الاطفاء و المواطنين، مقدما اعتذاره للشعب الايراني لإهمال وزارته والاجهزة المعنية بهذا الشان.
يذكر ان حادث اصطدام قطارين في محطة هفت خان في مدينة شاهرود (شمال شرق) في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي ادي الي مقتل 49 من المواطنين الايرانيين كما ان حادث اندلاع النيران في مبني بلاسكو ادي الي مقتل عدد من المواطنين الي جانب الحاق خسائر ماليه كبيرة.
انتهي**1110** 2344