ظريف: المجتمع الدولي يدين لايران كثيرا حيال الاتفاق النووي

طهران / 19 شباط /فبراير /ارنا – قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان المجتمع الدولي يدين الي ايران كثيرا في اطار 'خطة العمل المشترك الشاملة' (الاتفاق النووي)؛ مضيفا ان ايران لن تتاثر بالتهديدات وانما سترد جيدا علي الاحترام المتبادل لكننا لن نرضخ للتهديد.

جاءت تصريحات وزير الخارجية الايراني ردا علي اسئلة الصحفيين عقب كلمته في مؤتمر ميونخ للامن اليوم الاحد.
واشار ظريف الي عضوية ايران في المعاهدة الشاملة لحظر التجارب النووية (س تي بي تي)؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية ورغم حضورها في كافة التنسيقات الخاصة بهذه المعاهدة لكنها لم تلق ميزات العضوية في هذه الآليات الدولية.
واوضح ظريف ان هذه الاليات قائمة علي التعامل المتبادل بين دولة ما مع المجتمع الدولي للحصول علي مصالح ثنائية؛ مضيفا انه وفقا للوضعية السائدة علي العلاقات الدولية فإن العضوية في معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية 'ان بي تي' لا تقدم اي ميزة ايجابية.
وتابع وزير الخارجية قائلا، ان الاطراف التي تتكلم بصلافة عن التهديد النووي الايراني هي ليست من اعضاء معاهدة ان بي تي وتشكل اكبر تهديد نووي بالنسبة للمجتمع الدولي.
واكد ظريف ان ايران وفي اطار معاهدة 'ان بي تي' لن تصنع السلاح النووي؛ مضيفا 'كما تعهدنا في سياق خطة العمل المشترك الشاملة فاننا لا نسعي ابدا الي انتاج الاسلحة النووية'.
واردف وزير الخارجية بالقول، انه من اجل تحقيق التقدم وترسيخ مزيد من الثقة في هذا الاتجاه ينبغي حصولنا علي المصالح المتبادلة من الوضعية الراهنة؛ مشددا علي ان 'المجتمع الدولي يدين الي ايران كثيرا'.
وفي جانب اخر من تصريحاته الصحفية علي هامش اجتماع ميونخ اليوم الاحد، وردا علي سؤال مراسل شبكة 'زي دي اف' الالمانية بشان امكانية حضور 'اسرائيل' في المحادثات الاقليمية من عدمها؟ اكد ظريف ان الحوار الايراني سيكون مع الدول الـتي تسميها 'شقيقة'؛ مضيفا ان التركيز في هذا الحوار سيكون علي منطقة الخليج الفارسي.
ومضي يقول : 'يسعدنا اذا ما نجحنا في هذا الخصوص وايران مستعدة للتعامل مع جيرانها في منطقة الخليج الفارسي'.
انتهي ** ح ع ** 1837