الثلاثاء.. طهران تحتضن المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية

طهران/20شباط/فبراير/ارنا -تحتضن طهران الثلاثاء، المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية وبهذه المناسبة اعتبر مستشار وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام، إن هذا المؤتمر هو باكورة نقاش عربي وإسلامي لتعزيز التفاهم حول القضية الفلسطينية.

وأوضح شيخ الإسلام في تصريح صحفي أن حل القضية الفلسطينية هو مفتاح الاستقرار للمنطقة، معتبرًا إن (إسرائيل) هي العدو الحقيقي الذي ينبغي العمل علي إزالته بكل الأدوات.
وأكد ضرورة العمل علي دعم الانتفاضة بكل السبل، كونها الخيار الاستراتيجي لإنهاء الاحتلال في المنطقة.
وأضاف: نحن بحاجة للجلوس معا لنناقش أزماتنا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، مشيرا إلي أنها أكبر من أي خلاف بين إيران وأي دولة أخري في المنطقة.
وفي سياق متصل، رأي شيخ الإسلام أن الانتخابات الداخلية لحركة حماس هو شأن داخلي للحركة لا تعلق عليه الجمهورية الإسلامية، فالحركة تختار قيادتها وفق ما تشاء.
من جانبه أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي علاء الدين بروجردي وجود مؤامرة إسرائيلية أميركية لتطبيع العلاقات بين دول المنطقة وإسرائيل بهدف القضاء علي الانتفاضة معتبرا السكوت عن جرائم الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين خيانة كبري.
وأكد بروجردي في مقابلة مع قناة الميادين عشية انطلاق اعمال المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران، أن القضية الفلسطينية ستنتصر وأن الشعب الفلسطيني سينتصر وأن طهران ستدعم كل من يقف في وجه إسرائيل.
واعتبر أن علي جميع الفصائل الفلسطينية أن تكون يداً واحدة معتبرا أن أطفال الحجارة هم من يدافعون عن فلسطين.
وقال: إنه لا يمكن السكوت عن جرائم الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين.
وتابع: نحن ندعم حماس في كل حال بوصفها حركة مقاومة ونمدها بما تريد للعمل علي إزالة (إسرائيل).
المصدر: الوفاق
انتهي**3224**1369