باحث عسكري سوري: أمريكا كانت وستبقي الطاغوت الأكبر و رأس الأفعي السامة

دمشق / 20 شباط / فبراير / إرنا - قال الباحث العسكري السوري حسن الحسن إن أمريكا كانت و ستبقي الطاغوت الأكبر و رأس الأفعي السامة فهي أساس المشاكل في المنطقة.

و أشار حسن الحسن في حوار مع مراسل إرنا إلي أن تبدل هذه الإدارة أو تلك لايغير جوهر الاستكبار الأمريكي المكرس في خدمة الكيان الصهيوني قائلا: لذلك فان مثل هذه التصريحات التي يطلقها ترامب و فريقه لها مجموعة من الأهداف منها ما يصنف في إطار الحرب النفسية للضغط علي إرادة أطراف المقاومة كسوريا، إيران و حزب الله و من يقف إلي جانبها وموقف أطراف المقاومة واضح، إذا كنتم قادرين علي استخدام القوة لماذا تهددون.
و تابع الحسن 'من يبدأ بالتهديد و يطلق التهديد لوكان بإمكانه تنفيذ هذه التهديدات، ماكان يطلقها نهائيا. ان مثل هذه التهديدات من ترامب أو فريق عمله فيه تناقض. إذا كان عنوان الحملة الانتخابية عدم الانخراط في حروب خارجية، فإطلاق مثل هذه التصريحات جاءت لتؤكد أن هذا التناقض قائم. هذا التناقض يدل علي تخبط صناع قرار الأمريكي و سر هذا التخبط هو صمود أطراف المقاومة .
و أضاف الباحث العسكري السوري: لا أستغرب علي الاطلاق هذا الجموح الأمريكي و هذه العربدة الأمريكية أن يعاد إلي بعض الأطراف الإقليمية خاصة الخليجية و تركيا معا ،فهي مستعدة لتنفيذ أي إشارة من الاستخبارات الأمريكية أو الموساد الصهيوني أو وزارة الخارجية الأمريكية و هذه البلاد تهدف إلي الحفاظ علي هدف استراتيجي و هو إبقاء المنطقه مشتعلة و الهدف الأساسي هو خدمة الكيان الصهيوني.
و أوضح الباحث العسكري و الاستراتيجي السوري أن محور المقاومة اتخذ قراره بالتصدي وليس فقط بامكانية التصدي بل بامكانية الردع و خطاب سيد المقاومه سماحة السيد حسن نصرالله كان واضحا و الموقف الإيراني أكثر من الحازم و أكثر من الواضح و الموقف السوري متمسك بثوابته و ينجز علي الأرض مع الحلفاء و الأصدقاء لذلك نحن أمام تصعيد دبلوماسي لا استغرب علي الإطلاق أن يتم العمل علي تحويله عسكريا إذا كان ذلك ممكنا.
و قال حسن الحسن في الختام :إن أكثر ما يمكن أن يحدث أو يخدم الأهداف الاستراتيجية لهذه الحرب التكتيكية في المنطقة إبقاء الوضع القائم أطول فترة ممكنة و هذه التصريحات لصب الزيت علي النار و لإبقاء الجغرافيا السورية مشتعلة مع التلويح بإمكانية مد ألسنة اللهب إلي خارج الجغرافيا السورية.
انتهي **6116**2041**1369