٢٠‏/٠٢‏/٢٠١٧ ٧:٤٥ م
رمز الخبر: 82438264
٠ Persons
يونسي: التطرف ينتهي فقط علي ايدي علماء الدين

طهران - 20 شباط - فبراير - ارنا - قال المساعد الخاص للرئيس الايراني في شؤون القوميات والاقليات الدينية علي يونسي ان نزعة التطرف والكوارث التي تفرض اليوم باسم الله والدين علي العالم تنتهي فقط علي ايدي علماء الدين.

وقال يونسي في كلمة القاها مساء الاثنين في الاجتماع السادس للحوار بين الاديان في طهران بحضور وفد من كبار المسؤولين في الكنائس المسيحية اليونانية انه ليس هناك اي نزاع بين المسجد والكنيسة المسيحية والكنيس اليهودي.
واضاف انه يجب ان ينتهي صراع دين ضد دين ومذهب ضد مذهب.
وصرح يونسي انه في ايران الاسلامية هناك العشرات من الكنائس المسيحية واليهودية ومراكز العبادة تجري فيها مراسم دينية في امن وامان كامل وحتي ان عدد الكنائس اكثر من حاجة المسيحيين الايرانيين في حين انه في بعض الدول الاوروبية لايوجد مسجد واحد للمسلمين.
وتابع ان هناك تعايشا سلميا بين اتباع جميع الديانات التوحيدية في ايران وانهم يتمتعون بحرية كاملة.
انتهي ** 1837