زيارة مهمة لوزير النفط الايراني الي بغداد ستنعكس ايجابياتها علي المنطقة

بغداد / 20 شباط / فبراير / ارنا - تعد الزيارة التي قام بها وزير النفط والطاقة الايراني بيجن نامدار زنكنه اليوم الاثنين الي بغداد بانها بالغة الاهمية باعتبار ان ماحققته سينعكس بشكل ايجابي كبير ليس علي ايران والعراق فقط وانما علي المنطقة باكملها .

وكان وزير النفط الايراني بيجن زنكنه قد وصل الي بغداد، صباح الاثنين، وكان في استقباله في مطار بغداد الدولي نظيره العراقي جبار علي لعيبي، في زيارة استغرقت يوما واحدا وحظيت باهمية بالغة لدي البلدين بل وستنعكس بشكل ايجابي كبير علي المنطقة في المستقبل القريب، خصوصا وانها تاتي في وقت تلفظ فيه عصابات داعش الارهابية انفاسها الاخيرة في العراق .
وفور وصول الوزيرين الي دار الضيافة في بغداد التحق بهما وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي وعقد الوزراء الثلاثة اجماعا مهما جدا جري خلاله بحث التعاون المشترك بين البلدين في مجال النفط والطاقة .
وقال وزير النفط العراقي لعيبي 'اننا نطمح الي تطوير العلاقات بشكل كبير بين البلدين وتوسيعها في المستقبل باعتبار ان ايران احد الدول النفطية الكبري في المنطقة، وطالب لعيبي بمشاركة الشركات النفطية الايرانية الكبري في المشاريع النفطية العراقية، لافتا 'ان هناك شركات ايرانية تعمل في العراق الان لكننا نطمح لتوسيع هذه المشاركة' مشيرا 'في زيارتنا لايران اطلعنا علي العمل المتطور في اقسام الطاقة الايرانية'، واعرب الوزير العراقي عن امله بانتقال التجربة الايرانية في مجال الطاقة الي العراق .
ومن جانبه اعلن وزير النفط الايراني زنكنه عن استعداد الجمهورية الاسلامية لاستقبال الطلبة الجامعيين العراقيين من حملة شهادات البكلوريوس والماجستير في الجامعات الايرانية المتخصصة في مجال النفط والطاقة .
واسفرت هذه الزيارة عن قيام وزير النفط والطاقة في الجمهورية الاسلامية ووزير النفط العراقي بتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين البلدين في المجالات المختلفة التي تتعلق بالنفط والطاقة، ونصت المذكرة علي تطوير حقول النفط والغاز الحدودية المشتركة بين البلدين الجارين الشقيقين، وتصدير الخدمات الفنية والهندسية والسلع والتعاون في مجال النفط ومشتقاته .
كما نصت بنود المذكرة علي ان تقوم ايران بتقديم المساعدة للعراق لاعادة البني التحتية لمصافي النفط والغاز العراقية، وتصدير النفط من كركوك العراقية عبر خط انابيب يمر عن طريق الاراضي الايرانية، وتم اتخاذ قرار مشترك بان تقوم مؤسسة استشارية دولية بتقييم الجدوي الفنية والاقتصادية لهذا المشروع .
فيما تضمنت المذكرة اعطاء منح دراسية للطلبة العراقيين في الفروع التخصصية باكتشاف واستخراج النفط والغاز ، في حين اتفق الجانبان علي تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة القرارات والتفاهمات التي تم التوقيع عليها .
واختتم وزير النفط والطاقة في الجمهورية الاسلامية زيارته هذه لبغداد بلقائه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وجري خلال اللقاء بحث التعاون المشترك بين البلدين في مجال النفط والغاز والكهرباء وتذليل العقبات التي تقف عائقا امام توسيع آفاق التعاون المشترك حيث تم تقديم العديد من المقترحات بهذا الخصوص .
ونقل زنكنة تحيات الشيخ حسن روحاني رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ونائبه اسحاق جهانغيري لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وجدد تاكيد الجمهورية الاسلامية لدعمها الكامل للعراق في حربه ضد الارهاب .
انتهي ع ص ** 2342