وزير الكهرباء العراقي (لارنا): قريبا جدا الغاز الايراني سيتدفق علي الاراضي العراقية

بغداد / 21 شباط / فبراير / ارنا - اكد وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي، ان الغاز الايراني سيتدفق في القريب العاجل علي الاراضي العراقية وان المشروع يمر بمراحله الاخيرة وهو علي وشك افتتاحه، لافتا ان التعاون بين ايران والعراق في مجال الكهرباء لم يصل الي مستوي الطموح.

وقال في لقاء خاص مع (ارنا)، ان 'التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق جيد جدا لكن للاسف الشديد الازمة المالية التي يمر بها العراق حدت من هذا الطموح، كان لدينا طموح اكبر في توسيع هذا التعاون، التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء موجود لكنه وللاسف الشديد هو دون الطموح بسبب الازمة المالية' .
واضاف الفهداوي كانت ايران تجهز المنظومة العراقية 1000 ميغاواط من الكهرباء وللاسف الشديد توقف هذا التجهيز بسبب عدم قدرتنا في تسديد المبالغ في اوقاتها وتراكم الديون التي في ذمتنا للشركات الايرانية ماسبب عجزا لدي هذه الشركات عن مواصلة التجهيز ماادي الي قطع 1000 ميغاواط من المنظومة العراقية، ونحن الان نعمل علي اعادتها تم حل جزء من المشكلة ونامل بان نصل الي حل كامل' .
واشار نحن 'الان نعمل علي مشروع تجهيز الغاز الايراني وليس الكهرباء، ومشروع خط الغاز الايراني يمر بمراحله الاخيرة واوشكنا علي افتتاحه، هناك مشكلة اجرائية وسنجد لها حل وسيتدفق الغاز الايراني علي الاراضي العراقية' .
واكد وزير الكهرباء العراقي، علي ان 'مشروع غاز المنطقة الوسطي اكتمل تقريبا ومشروع المنطقة الجنوبية الي وقت اكثر وهذين المشروعين سيغذيان المنظومة الكهربائية العراقية وسيخدمان العراق بشكل كبير، باعتبار ان الغاز مهم جدا لانه سيعوض استهلاك الكازاويل ونحن لدينا محطات كهربائية كثيرة جدا متوقفة الان بسبب التكلفة الباهضة لسعر الكازاويل' .
ولفت الفهداوي، الي 'ان التعاون مع الجمهورية الاسلامية في ايران لم يصل الي مستوي الطموح'، مؤكدا 'انا اطلعت علي القدرات الايرانية، وحاجة العراق وماوصلنا له لايتجاوز 10 % من مستوي الطموح، الخبرات الايرانية في مجال الكهرباء كبيرة جدا وجيدة جدا ونحن نامل الاستفادة من هذه الخبرات' .
انتهي ع ص** 2344