الخدمات المقدمة الي اللاجئين في ايران فريدة من نوعها

كرج / 21 شباط /فبراير /ارنا – اكد مدير شؤون التخطيط لدي المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين 'ساولا شيمم' ان الخدمات التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الي اللاجئين فريدة من نوعها؛ منوها الي النفقات الكثيرة التي تدفعها ايران في سياق توفير ظروف التعليم لهؤلاء الاجانب.

جاءت تصريحات المسؤول الاممي اليوم الثلاثاء خلال مراسم تدشين مدرسة الامام الرضا (ع) في محافظة البرز (غرب طهران)؛ لافتا الي التقارير التي تفيد بوجود 400 الف تلميذ من الرعايا الاجانب في مدارس ايران؛ ومؤكدا انهم يتمتعون بنفس الظروف المتوفرة للتلامذة الايرانيين.
وتابع، ان المكانة الايجابية للجمهورية الاسلامية والاحترام الذي تلقاه علي الصعيد العالمي يعود الي مساعداتها الانسانية لهؤلاء اللاجئين وذلك رغم ظروف الحظر والمشاكل المالية التي مرت بها.
واثني شيمم علي تعليمات قائد الثورة الاسلامية بشأن تعليم الرعايا الاجانب في ايران؛ مؤكدا ان هذه الرؤي الانسانية تحظي باهمية بالغة لدي شعوب العالم بما فيها اللاجئون انفسهم.
ولفت مدير التخطيط لدي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ان مدرسة الامام الرضا (ع) انشئت بالتعاون بين ايران ومنظمة الامم المتحدة خصيصا لهؤلاء التلامذة.
انتهي ** ح ع ** 1837