وزير الامن الايراني: داعش وليد مؤامرة اميركية صهيونية لاثارة التفرقة بين المسلمين

سنندج - 21 شباط - فبراير - ارنا - اعتبر وزير الامن الايراني محمود علوي، تنظيم داعش بانه وليد مؤامرة اميركية صهيونية هدفها اثارة الخلاف والتفرقة بين المسلمين لتوفير الامن للكيان الصهيوني.

وقال علوي في اجتماع مع ائمة الجمعة للمحافظات الثلاث كرمانشاه واذربايجان الغربية وكردستان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تربط ابدا قضية التكفيريين باهل السنة.
واشار الي معارضة اهل السنة للتيارات المنحرفة وقال، ان اهل السنة هم اول من وقف امام الوهابية وعارضها.
واكد وزير الامن الايراني تاثير كلام علماء اهل السنة وائمة الجمعة لدي الشعب، وقال، ان المثال البارز لهذا الامر هو الدعوة العامة التي وجهها ائمة الجمعة لمشاركة الشعب في مسيرات ذكري انتصار الثورة الاسلامية ولحسن الحظ ان هذه الدعوة لقيت اقبالا واسعا من الشعب.
واكد علوي بان وزارة الامن قد احبطت الكثير من المؤامرات ضد البلاد ويتعزز مستوي الامن في البلاد كل عام.
واشار وزير الامن الي مؤامرات العدو اللامتناهية وقال، ان العالم كله قد تعبأ كي تقع حادثة امنية ما في الجمهورية الاسلامية ولو كنا معا سيصاب العدو باليأس والاحباط.
انتهي ** 1837