مسؤول سوری: مؤتمر طهران لفت انظار العالم الي أهمیة القضیة الفلسطینیة

طهران/ 22 شباط/ فبرایر/ ارنا- اشار صابر فلحوط عضو اللجنة المركزیة لحزب البعث السوری الي عقد المئات من المؤتمرات والملتقیات فی العالم حول القضیة الفلسطینیة وكان آخرها مؤتمر مدرید، غیر أن أهمیة مؤتمر طهران فی الوقت الراهن تنبع من إشعار العالم بأهمیة القضیة الفلسطینیة.

وثمن الجهود التی تبذلها الجمهوریة الاسلامیة لاقامة المؤتمر داعیا أحرار العالم الي دعم القضیة الفلسطینیة.
وأعرب فلحوط عن امله بأن یؤدي المؤتمر الي توحید الفصائل الفلسطینیة من اجل تصویب اسلحتها نحو الكیان الصهیونی، الذی لا یفهم سوي لغة القوة.
كما ثمن فلحوط مواقف الجمهوریة الاسلامیة فی دعم الشعب والحكومة السوریة فی حربهما ضد الارهاب التكفیری خلال السنوات الستة الماضیة.
واعتبر أن ما ارتكبه الارهابیون من مجازر فی سوریا باسم الربیع العربی انما یصب فی خدمة الكیان الصهیونی ولصالح مشروع تقسیم سوریا، واضعاف المقاومة الحقیقیة ضد الكیان الصهیونی.
وشدد علي أن الشعب والحكومة السوریة لن ینسیا الدعم الذی قدمته ایران فی حرب سوریا ضد الارهاب، وسیبقي الشعب والحكومة السوریة الي جانب المقاومة الي الأبد معتبرا ان سوریا ستنتصر علي الارهاب نتیجة التعاون الایرانی الروسی والصینی وسائر أحرار العالم، مما یمهد الطریق لتحریر فلسطین من البحر الي النهر عندها یعود الفلسطینیون الي دیارهم ویؤسسون حكومتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشریف.
ویواصل المؤتمر الدولی السادس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة الذی انطلق یوم أمس الثلاثاء فی العاصمة طهران أعماله الیوم الاربعاء.
انتهي **س.ح**1369