لاريجاني: سورية في خط المقاومة الأول للدفاع عن القضية الفلسطينية

طهران/ 22 شباط/ فبراير/ ارنا - أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني، علي أن القضية الفلسطينية ستبقي قضية العالم الاسلامي الاولي وان سورية التي هي في خط المقاومة الأول كانت ولا تزال تدافع عن القضية الفلسطينية كما أن من أولويات إيران الدفاع عن هذه القضية.

وشدد لاريجاني خلال لقائه رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس، علي استمرار دعم بلاده للشعب السوري حتي تحقيق الانتصار وعودة الامن والاستقرار إلي سورية مشيرا إلي أنها ستحقق النصر علي الارهاب بفضل تضحيات وصمود الشعب والقيادة السورية.
ونوه بالانتصارات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه علي الإرهاب وقال: “إن سورية ستنتصر وإن الإرهاب سيرتد علي من أوجده ودعمه لأنه لا حدود له” مبينا أن التعاون البرلماني بين الجانبين مهم فيما يخص قضايا العالم الإسلامي.
بدورها قالت رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس خلال لقائها في طهران اليوم علي لاريجاني رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي هامش مشاركتها في المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، قالت : “كما تعرفون أن هناك ارتباطا مباشرا بين استهداف سورية بمرتكزاتها وقوتها وإضعاف دورها تجاه قضية فلسطين كحلقة رئيسية في جبهة المقاومة.
وعبرت رئيسة مجلس الشعب عن شكرها للدعوة الايرانية الكريمة لحضور المؤتمر المذكور مشددة علي أن المرحلة الحالية تتطلب المزيد من التنسيق والتعاون بين برلمانيي مجلس الشوري الاسلامي الايراني ومجلس الشعب
انتهي** 2344