بروجردي: فلسطين قضية تتقاطع فيها جميع الدول الإسلامية وغير الإسلامية

طهران/22شباط/فبراير/ارنا- أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي علاء الدين بروجردي إن السياسة الإيرانية قائمة علي دعم الدول التي تقاوم أطماع الكيان الصهيوني.

وخلال لقائه نظرائه في الدول الإسلامية المشاركين في المؤتمر الدولي السادس لدعم إنتفاضة الشعب الفلسطيني اعتبر بروجردي إن فلسطين هي القضية التي تتقاطع فيها جميع الدول الإسلامية وغير الإسلامية.
فخلال لقائه نظيره الزيمبابوي قال بروجردي إن إيران تعتقد بشدة بضرورة أن تتعاون الدول التي تؤمن بضرورة دعم فلسطين في مواجهتها للكيان الصهيوني وذلك بهدف إجتثاث هذه الغدة السرطانية التي زرعت في المنطقة.
وأشار إلي أن دعم الشعب الفلسطيني والإنتفاضة الفلسطينية لا يتوقف علي الدول الإسلامية ويجب علي جميع الدول الإسلامية وغير الإسلامية والحرة أن تقدم الدعم للمقاومة.
من جانبه قال رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الزيمبابوي كيوس بارادزا إن زيمبابوي بلد ثوري وداعم لحركات التحرر وهي في طليعة الدول المدافعة عن الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية.
ودعا نظيره الإيراني إلي زيارة زيمبابوي معرباً عن أمله بتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال التعاون التجاري والإقتصادي.
وخلال لقائه نظيره الباكستاني اويس خان لغاري شدد بروجردي علي دور البلدين في دعم القضية الفلسطينية معرباً عن تقديره لمشاركته في المؤتمر الدولي السادس لدعم إنتفاضة الشعب الفلسطيني ومشيراً إلي إن بإمكان كل من إيران وباكستان أن تقوما بدور مؤثر في المؤتمر الدولي لدعم القضية الفلسطينية من خلال التعاون الثنائي.
من جانبه أعرب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الباكستاني اويس خان لغاري عن تقديره لنجاح إيران في إقامة المؤتمر الدولي السادس لدعم الإنتفاضة الفلسطينية معتبراً إن الدور الإيراني الداعم للقضية الفلسطينية غير خاف علي أحد.
وخلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ في مدغشقر قال بروجردي إن السياسة الإيرانية قائمة علي دعم الحكومات والدول والأحزاب التي تقاوم أطماع الكيان الصهيوني .
وأشار إلي الأوضاع القائمة في منطقة الشرق الأوسط وضرورة تعزيز التعاون بين البلدان المختلفة مؤكداً ضرورة التخلي عن الخلافات والمشاكل وتعزيز الوحدة في مواجهة الكيان الصهيوني.
من جانبه دعا رئيس مجلس الشيوخ في مدغشقر راكاتوماناناهونور الدول الحرة في العالم إلي التعاون لتحقيق التطلعات الفلسطينية.
إنتهي ** ا ح** 1837