العديد من الدول الاوروبية تدعم اليوم الشعب الفلسطيني

طهران/22شباط/فبراير- اكد عضو البرلمان الايرلندي وايت والس ان العديد من الدول الاوروبية تدعم اليوم الشعب الفلسطيني موكدا علي ضرورة تعزيز الوحدة بين المسلمين في ارجاء العالم.

وصرح وايت والس اليوم الاربعاء في كلمة القاها في الموتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران ، من الموسف ان تسمح اميركا لبعض الحكومات بالاعتداء علي الاخرين مضيفا اننا نشهد اليوم بان اسرائيل تمتلك نفوذا كبيرا في اميركا اذ انها تدير 30 بالمئه من الاموال والثروات في هذا البلد.
واضاف والس ان توجهات اميركا تجاه القضايا المختلفة تشير الي ان كسب الاموال والقوة اهم من القضايا الانسانية والعدالة لديهم.
وشدد علي اهمية تعزيز الوحدة بين المسلمين وقال انه من الضروري ان تركز الدول الاسلامية اهتمامها علي الاتحاد الاوروبي من اجل تغيير توجهاته ازاء القضية الفلسطينية.
وصرح: من الموكد باننا يجب ان نبذل جهودا لضمان حقوق الشعب الفلسطيني مضيفا انه من الموسف ان تؤدي سياسات اميركا والاتحاد الاوروبي الي عرقلة تحقيق الاهداف الفلسطينية وان الحلول التي قدمتها اميركا والاتحاد الاوروبي في هذا المجال اصبحت حاليا جزءا من المشكلة.
واضاف ان الساسة في الغرب يلعبون بالالفاظ والكلمات فقط لذلك يجب علي الدول الاسلامية بان تطلب من شعوب اوروبا، مواجهة السياسات الداعمة لاسرائيل.
انتهي**2018 ** 1837