عراقجي: الإتفاق النووي هو ثمرة القوة الوطنية للجمهورية الإسلامية

طهران/22شباط/فبراير/ارنا- أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي إن الإتفاق النووي هو ثمرة القوة الوطنية للجمهورية الإسلامية الايرانيه.

وخلال إجتماعه بطلبة جامعة فردوسي بمدينة مشهد (شمال شرق) اليوم الأربعاء قال عراقجي إن الإتفاق النووي هو إنجاز يعود بالفضل فيه إلي العلماء النوويين وإلي قائدنا الحكيم وإلي 10 أعوام من صمود الشعب الإيراني بوجه الحظر.
ولفت إلي أن الإتفاق النووي هو اعتراف رسمي ببرنامج إيران النووي مشيراً إلي أن هذا الأمر هو مؤشر علي القوة الوطنية التي تتمتع بها إيران ولهذا السبب جاء وصف ترامب للإتفاق النووي بأنه جلب العار لأمريكا.
وقال إن الولايات المتحدة والقوي الكبري لم تجد القدرة علي مواجهة القوة الإيرانية في مختلف المجالات ولذا فقد قررت دخول المفاوضات.
وأعتبر إن الإتفاق النووي أخرج إيران من الظروف الصعبة التي كانت تمر بها ومنحها المزيد من القوة والثبات في مواجهتها للأعداء والولايات المتحدة ومكنها من مواصلة مسيرتها في هذا المجال بمزيد من العزة.
وقال ان انتهاكات للإتفاق النووي ارتكبت لكن تم مواجهتها بحزم خلال السنة الماضية.
ولفت إلي أن قرار تخلينا عن الإتفاق النووي سيتخذ في حال إرتكاب الإنتهاك السافر لهذا الإتفاق وإرتكاب كل ما يتعارض مع مصالح هذا الإتفاق.
وأشار إلي أن ردّنا علي إنتهاكات الإتفاق لن يكون بالضرورة الخروج منه وقال انه في حال توصل النظام إلي إن الخروج من الإتفاق يصب في المصلحة الوطنية فإننا لن نتأخر في ذلك.
وأكد إن الإتفاق النووي ومتي ما كان ضامناً لمصالحنا فإننا سنحترمه وفي حال وصل الإتفاق بمصالحنا إلي حدها الأدني فإننا سنتخلي عنه دون تردد.
إنتهي ** ا ح ** 1718