الرئيس روحاني: القضيه الفلسطينيه تولم ضمير المجتمع الدولي ... (اضافه ثالثه واخيره)

طهران / 22 / شباط /فبراير /ارنا – واكد الرئيس الايراني حسن روحاني علي ضرورة الدفاع عن الهوية الاسلامية للقدس الشريف.

وقال روحاني في كلمته بمراسم اختتام المؤتمر الدولي السادس لدعم الانتفاضة الفلسطينية بطهران اليوم الاربعاء، 'نحن نشكر الذين اصروا علي الدفاع عن الهوية الاسلامية لبيت المقدس ونثمن جهود كافة البلدان التي اتخذت خطوات كبيرة علي صعيد المجتمع الدولي ضد سياسات التضييق علي عبادة المسلمين في القدس الشريف والدفاع عن حقوق المسلم الفلسطيني'.
واضاف الرئيس الايراني ، لقد انتفض العالم من جديد علي اتساع المساحة الجغرافية التي تشغلها مواقع التواصل الاجتماعي علي الصعيد العالمي وبمشاركة جميع المنادين بالسلام في انحاء العالم وذلك للدفاع عن فلسطين والمقاومة.
واكد رئيس الجمهورية، 'وفي هذا السياق نحن علي يقين بان احلال السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الاوسط لن يتحقق الا عن طريق انهاء احتلال الاراضي الفلسطينية واقرار كامل الحقوق لهذا الشعب بمافيها حق تقرير المصير وعودة اللاجئن جميعا الي وطن ابائهم واجدادهم وتاسيس دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف عبر اجراء استفتاء شامل تشارك فيه جميع القوميات والسكان الرئيسيين بما يشمل المسلمين والمسيحيين واليهود.
وخلص الرئيس روحاني الي القول، 'ان ما تقوم به الجمهورية الاسلامية ، شعبا وحكومة، في سياق الدفاع اللامحدود عن القضيه الفلسطينية والقدس الشريف والنضال المشروع لهذا الشعب، ينطلق من الرؤية العقائدية ومواقفنا في الاصرار علي الالتزام بحقوق الشعوب وانتهاج الانصاف والعدل في المجتمع الدولي؛ فضلا عن المسؤولية التي نحملها في دعم ومعاضدة المستضعفين والمظلومين؛ وفي هذا الاطار نؤكد علي مساندتنا لمحور المقاومة.
انتهي ** ح ع ** 1718