لاریجانی یؤكد ضرورة انسجام الدول الاقلیمیة والاسلامیة فی دعم القضیة الفلسطینیة

طهران / 23 شباط / فبرایر /ارنا- اعتبر رئیس مجلس الشوري الاسلامی علی لاریجانی، القضیة الفلسطینیة قضیة المنطقة والعالم الاسلامی، مؤكدا علي ضرورة انسجام دول المنطقة والدول الاسلامیة من اجل دعم القضیة القلسطینیة.

واشار لاریجانی خلال استقباله عصر الاربعاء رئیس مجلس الشوري العمانی 'خالد بن هلال بن ناصر المعولی' علي هامش المؤتمر الدولی لدعم الانتفاضة الفلسطینیة ، الي العلاقات الواسعة والایجابیة بین ایران وعمان ، وقال : لحسن الحظ فان مستوي العلاقات بین البلدین جید ، ونأمل فی تنمیة هذه العلاقات مستقبلا.
واوضح رئیس مجلس الشوري الاسلامی ان القضیة الفلسطینیة هی قضیة مهمة بالنسبة للمنطقة والعالم الاسلامی ، وقال : ینبغی علي جمیع الدول الانسجام من اجل دعم القضیة الفلسطینیة.
واثني لاریجانی علي سیاسة سلطنة عمان المنطقیة بقیادة السلطان قابوس ، وقال : نتوقع من عمان ان تتابع بجدیة مختلف القضایا الاقلیمیة ومنها قضیة فلسطین.
واضاف لاریجانی : ان سلوك بعض دول المنطقة ادي الي حدوث مزید من الاضطرابات علي الصعید الاقلیمی ، لكن سیاسة عمان كانت علي الدوام سیاسة مدروسة ومنطقیة.
من جانبه قدم رئیس مجلس الشوري العمانی 'خالد بن هلال بن ناصر المعولی' فی هذا اللقاء تهانیه لایران علي نجاحها الكبیر فی عقد المؤتمر الدولی لدعم الانتفاضة الفلسطینیة ، ورأي ان بعض الدول مقصرة تجاه القضیة الفلسطینیة ، لكن فی هذا المؤتمر یمكن لمس المبادرة والنجاحات التی تحققت فی هذا المجال.
واعرب المعولی عن أمله فی وحدة جمیع الفصائل الفلسطینیة لتتمكن من تحقیق الاقتدار الحقیقی.
واكد رئیس مجلس الشوري العمانی علي اهمیة تعزیز التعاون مع ایران ، مضیفا : ان تعاون البلدین فی السنوات الاخیرة كان جیدا للغایة ، ونامل فی رفع مستوي العلاقات الثنائیة.
انتهي ** 2342