آية الله أراكي: التقريب يرمي إلي إزالة الحدود بين الحوزات العلمية

طهران / 23 شباط / فبراير / يناير / ارنا – قال امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله 'محسن اراكي'، أن إزالة الحدود بين الحوزات العلمية والجدران العالية بينها في العالم الإسلامي، يمثل الهدف الأهم من عملية التقريب بين المذاهب والشيعة والسنة.

وفي كلمة ألقاءها في ملتقي 'الوحدة والحضارة الإسلامية الجديدة' في مدينة قم (وسط) أكد علي أن التقريب لا يبحث القضايا السياسية ولكنه في حال تحقيق التقريب والتقارب بين المسلمين، سيتم تمهيد الارضية امام تلبية جميع الاحتياجات السياسية والثقافية والاقتصادية للعالم الإسلامي.
وقال أن الأعداء يفرضون علي المسلمين أنواع الحظر ولكن الأسوء من بينها هي التي تتعلق بالحظر العلمي والفكري مما يعني عدم الارتباط بين الحوزات العلمية في أنحاء العالم الإسلامي.
وأشار إلي أن جميع المراكز العلمية والأكاديمية في سوريا ولبنان والهند وباكستان وأفريقيا بحاجة الي المساعدة من جانب الحوزات والمعاهد الدينية، مؤكدا انه اذا جعلنا حب النبي (ص) وأهل بيته الطاهرين (ع) محور الوحدة بين كل عالمنا الإسلامي، سيتم فعلا تشكيل الوحدة بين المسلمين.
إنتهي**380**2344